• مرفوع بالمخدرات جابها فراسو.. ضابط أمن يضطر إلى استعمال سلاحه الوظيفي
  • من الاتحاد إلى الحزب الليبرالي إلى الأحرار.. مكي الحنودي داير “الميركاتو الانتخابي”
  • وفاة شابة في مراكش بعد تلقي جرعة من لقاح “جونسون آند جونسون”.. أشنو كتقول وزارة الصحة؟
  • تتضمن إخضاع الأطر النظامية للمعاشات المدنية.. أمزازي يستعرض حصيلة عمل لجنة إصلاح التعليم
  • العهدة على العثماني.. “جواز التلقيح” يسمح بالتنقل بين المدن
عاجل
الإثنين 19 يوليو 2021 على الساعة 16:30

ترحيل معتقل مغربي في غوانتانامو.. أمريكا تشييد بدور المغرب وتصفه بـ”الشريك الثابت في تصدير الأمن”

ترحيل معتقل مغربي في غوانتانامو.. أمريكا تشييد بدور المغرب وتصفه بـ”الشريك الثابت في تصدير الأمن”

أشادت وزارة الخارجية الأميركية، اليوم الاثنين (19 يوليوز)، بتسهيل المغرب لعملية ترحيل المدعو عبد اللطيف ناصر، أحد المعتقلين في خليج “غوانتانامو”، وبتعبير المغرب ، في وقت سابق، عن استعداده “لإعادة مقاتليها الإرهابيين الأجانب” من سوريا.

وأفاد بلاغ لوزارة الخارجية الأمريكية، بأن الولايات المتحدة “تشيد بالمملكة المغربية لتعاونها في إعادة عبد اللطيف ناصر، وهو مواطن مغربي كان محتجزا في معتقل خليج غوانتانامو”، مشيرة إلى أنه “أول معتقل يُعاد إلى بلده الأصلي خلال إدارة بايدن-هاريس”.

وأكد المصدر ذاته أن الإدارة الأميركية الحالية “ملتزمة بمتابعة عملية مدروسة وشاملة تركّز على تقليص عدد المحتجزين في مرفق غوانتانامو بشكل مسؤول مع الحفاظ على أمن الولايات المتحدة وحلفائها”.

واعتبر البيان أن خطوة المغرب “تسهيل عملية إعادة ناصر، إلى جانب استعدادها سابقا لإعادة مقاتليها الإرهابيين الأجانب من شمال شرق سوريا، يجب أن تشجع الدول الأخرى على إعادة مواطنيها الذين سافروا للقتال في صفوف المنظمات الإرهابية في الخارج”.

وأضاف البلاغ أنه “تحت قيادة الملك محمد السادس، يتمتع المغرب والولايات المتحدة بتعاون قوي وطويل الأمد في مكافحة الإرهاب ويعملان عن كثب لحماية مصالح الأمن القومي للبلدين”.

ولفتت زارة الخارجية الأمريكية إلى أن الولايات المتحدة “تقدر جهود المغرب كشريك ثابت في تصدير الأمن، بما في ذلك قيادته المستمرة للمنتدى العالمي لمكافحة الإرهاب ودوره المستدام في التحالف العالمي لهزيمة داعش”.

كما أثنت وزارة الدفاع الأمريكية على “الشراكة الطويلة مع المملكة المغربية في الحفاظ على مصالح الأمن القومي للبلدين”. كما أن الولايات المتحدة ممتنة للغاية لاستعداد المملكة لدعم الجهود الأميركية المستمرة لإغلاق المعتقل الواقع في خليج غوانتانامو.

وكان الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط أعلن، صباح اليوم الاثنين، أنه وعلى إثر إشعار النيابة العامة من قبل مصالح الشرطة القضائية بترحيل المسمى عبد اللطيف ناصر من قاعدة غوانتانامو إلى أرض الوطن، اليوم، أصدرت تعليماتها للفرقة الوطنية للشرطة القضائية بالدار البيضاء بفتح بحث معه للاشتباه في ارتكابه لأفعال إرهابية.

وذكر بلاغ صادر عن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالرباط أنه سيتم ترتيب الآثار القانونية من قبل هذه النيابة العامة على ضوء نتائج البحث الجاري مع المعني بالأمر في احترام تام للمقتضيات التي ينص عليها القانون.

وقبض على المغربي عبد اللطيف ناصر،البالغ من العمر حاليا 56 عاما، في أفغانستان بعد الحملة الأميركية على تنظيمي القاعدة وطالبان عام 2001، حيث اتهم بالقتال لصالح الجماعتين.