• إرهاب مكشوف.. أتباع البوليساريو يهاجمون مغاربة متضامنين مع الفلسطينيين
  • السجن المحلي عين السبع 1.. سليمان الريسوني هو الذي رفض الاتصال بعائلته مرتين
  • لدعمه الموصول للقضية الفلسطينية.. السفير الفلسطيني يشكر الملك
  • مصدر من “عكاشة”: السجين يونس الخديم لم يتقدم بأي طلب لحضور جنازة والدته
  • لأسباب إنسانية.. 170 عاملة مغربية في إسبانيا سيتمكن من العودة إلى المغرب
عاجل
الثلاثاء 28 يناير 2020 على الساعة 12:30

بعد مقتل طفل في الواد.. احتجاجات في تافراوت ضد غياب شروط السلامة وفضاءات للأطفال

بعد مقتل طفل في الواد.. احتجاجات في تافراوت ضد غياب شروط السلامة وفضاءات للأطفال

سعيد غيدَّى

أدى مصرع طفل، يبلغ من العمر ثمان سنوات، إلى احتقان في مدينة تافراوت، أمس الاثنين (27 يناير).

وأودى سقوط حاجز حديدي وسط واد تافراوت، بحياة الطفل، بعد أن سقط على رأسه، وفارق الحياة في طريقه إلى المستشفى الإقليمي لمدينة تيزنيت، لتلقي العلاجات المستعجلة.

وحسب مصدر موقع “كيفاش”، فإن الضحية كان يلعب بمعية أصدقائه وسط الواد، الذي يمر من مركز تافراوت، حيث لازالت أشغال تهيئته وتبليطه مستمرة، قبل أن يسقط الحاجز الذي أنهى حياته.

وفور نشر خبر الوفاة، خرجت العائلات والسكان المجاورين لمكان الحادث، معبرين عن استيائهم وغضبهم من غياب فضاءات لعب الأطفال، وشروط السلامة والأمن في مكان وقوع الحادث.

وتجمع عشرات السكان أمام المركز الصحي المحلي، مطالبين بمحاسبة المسؤولين عن مقتل الطفل، فيما قال مصدرنا أن هذا الحادث “ليس هو الأول من نوعه، بل سبق لفعاليات حقوقية وجمعوية أن نظمت وقفات احتجاجية، أمام نفس المركز، للتنديد بحالته المزرية، والتي كانت سببا في وفاة العديد من المواطنين”، حسب تعبير مصدرنا.

يذكر أن وزارة الصحة برمجت مستشفى محلي في مدينة تافراوت، ستبدأ أشغاله في قادم الأيام.