• فك النحس.. المنتخب الوطني يعبر إلى ربع نهائي كأس الأمم الإفريقية بعد الفوز على مالاوي
  • قضية مقتل شاب مغربي في بلجيكا.. قنصلية المغرب في بروكسيل تدخل على خط (صور)
  • الكرة عند الحكومة.. اللجنة العلمية توصي بفتح الحدود نهاية الشهر الجاري
  • ولد الراضي لناصر ميكري: خلص السيدة فكراها ونوض تخدم باركة من البكا!! (فيديو)
  • ستجرى مجددا في المحبس.. التحضير لمناورات “الأسد الإفريقي 2022”
عاجل
الأربعاء 22 ديسمبر 2021 على الساعة 16:30

بعد جدل بيان وزارة الصحة.. مصدر دبلوماسي ينفي استدعاء الخارجية الإسبانية للقائم بالأعمال المغربي

بعد جدل بيان وزارة الصحة.. مصدر دبلوماسي ينفي استدعاء الخارجية الإسبانية للقائم بالأعمال المغربي

نفى مصدر دبلوماسي مغربي، صحة التقارير التي تحدثت عن استدعاء وزارة الخارجية الإسبانية للقائم بالأعمال المغربي في العاصمة مدريد.

وأبرز المصدر الذي تحدث لوكالة “سبوتنيك” الروسية، أن المعلومات التي تداولتها الصحافة الإسبانية حول استدعاء القائم بالأعمال المغربي لدى مدريد غير صحيحة.

هذا وأوضح المصدر، أن التواصل الذي جرى مع القائم بالأعمال، حدث في إطار “عادي” دون الاستدعاء الذي تحدثت عنه الصحف الإسبانية.

واعتبر وزير الشؤون الخارجية والاتحاد الأوروبي والتعاون، خوسيه مانويل ألباريس، في لقاء صحفي له يوم أمس الثلاثاء (21 دجنبر)، الانتقادات التي وجهتها وزارة الصحة والحماية الاجتماعية بشأن إدارة إسبانيا للوباء، “غير مقبولة”، مشيرا إلى تقديم مدريد احتجاجا إلى سفارة المغرب بالعاصمة الإسبانية قصد الحصول على توضيحات رسمية بخصوص مضامين البيان الوزاري. وذلك حسب ما نقلته وكالة الأنباء الإسبانية الغير رسمية “أوروبا پريس” عن الوزير خلال مؤتمر صحافي في لوكسمبورغ.

وأكد خوسيه مانويل ألباريس أنه قد أبلغ سفارة المغرب لدى إسبانيا “انزعاج” مدريد من البيان المذكور إضافة إلى أنه تواصل مع السفير الإسباني بالرباط، معتبرا أن تلك الاتهامات “غير مقبولة على الإطلاق”، وأن “السلطات المغربية لم تُبلغ نظيرتها الإسبانية بفحوى البيان عبر القنوات الدبلوماسية الرسمية”.

هذا وجاءت تصريحات رئيس الدبلوماسية الإسبانية ردا على بلاغ سابق لوزارة الصحة والحماية الاجتماعية، نشر أول أمس الاثنين (20 دجنبر)، للجواب عن التساؤلات التي أثيرت حول قرار السلطات المغربية المتعلق باختيار البرتغال بدل إسبانيا لانطلاق عملية ترحيل المغاربة العالقين في أوروبا، بسبب الإجراءات الاحترازية الخاصة بالتصدي لانتشار فيروس “كوڤيد 19”.