• إلتزام بتوفير 4 ملايين طُن من الأسمدة.. المكتب الشريف للفوسفاط يُساهم بــ”فعالية” في الإنتاج الفلاحي لإفريقيا
  • غرامات بالملايين وقرارات بالتوقيف.. الجامعة تُعاقب أندية مغربية لكرة القدم
  • واش انتهت مهمّة المكتب الوطني للماء وللكهرباء؟ وباش غادي تكلّف الشركات الجهوية؟.. بايتاس يوضح !
  • 8000 درهم شهريا و40 فيديو جنسي داخل شقته.. تفاصيل عن قضية “مصور أفلام إباحية” في مراكش
  • للوقوف على مدى جودة خدماتها.. برلمانيون يطالبون بتشكيل مهمة استطلاعية حول المطاعم المدرسية
عاجل
الجمعة 16 ديسمبر 2022 على الساعة 16:30

بعد الحسم في موضوع النصيري.. مباراة الترتيب فرصة لشديرة وحمد الله

بعد الحسم في موضوع النصيري.. مباراة الترتيب فرصة لشديرة وحمد الله

ستكون مباراة، يوم غد السبت، ضد كرواتيا، فرصة مواتية لكل من رأسي الحربة وليد شديرة وعبد الرزاق حمد الله، لإثبات نفسهما أمام فئة عريضة من الجمهور المغربي، التي انهالت على الثنائي بكم كبير من النقد، بسبب أدائهما في مباريات كأس العالم قطر 2022.

وبالرغم من أن وليد الركراكي تجنب طيلة البطولة انتقاد أي لاعب، إلا أن قائد كتيبة أسود الأطلس لم ينوه بأي من اللاعبين في جميع الندوات التي حضرها، عكس مجموعة من اللاعبين الذين كانوا محط إشادة من الركراكي في كل المباريات، على رأسهم يوسف النصيري وسفيان أمرابط وعز الدين أوناحي وحكيم زياش وآخرين.

وشارك عبد الرزاق حمد الله كبديل في دور المجموعات ضد كل من كرواتيا وبلجيكا وكندا، إضافة إلى لعبه المباراة ضد المنتخب الفرنسي، حيث لم ينجح في تسجيل أي هدف، وكان بعيدا عن مستواه المعهود، مع انتقادات كبيرة حول البطء في اللعب والافتقاد إلى السرعة.

ولم يك وليد شديرة أفضل حال من زميله، حيث شارك مهاجم نادي باري الإيطالي في مباراتين ضد إسبانيا والبرتغال، وضيع فرصا سانحة للتسجيل، بل عانده الحظ بشكل كبير، ليكون اللاعب المغربي الوحيد الذي تلقى بطاقة حمراء في كأس العالم الحالي، وذلك خلال مباراة البرتغال في الدقيقة 93، ما تسبب في غيابه عن مباراة نصف النهائي.

وإن كانت مباراة يوم غد امتحانا حقيقيا للثنائي المذكور، خاصة وأن وليد الركراكي أكد عزمه على إشراك لاعبين لم يأخذوا فرصتهم كاملة مع إراحة المصابين، فإن محللون رياضيون، في خرجات إعلامية لهم، اعتبروا أن المونديال أنصف النصيري.

ومن بين هؤلاء، المختص في السياسات الرياضية، منصف اليازغي، الذي أكد خلال استضافته في برنامج “بدون لغة خشب” على قناة “كيفاش تيفي”، أن المونديال الحالي “أنصف يوسف النصيري بشكل كبير”، الذي صار أول لاعب مغربي يسجل في نسختين، إضافة لكونه الهداف التاريخي لأسود الأطلس في كأس العالم برصيد 3 أهداف موزعة على بطولتين.