• لعلاج إشكالية تأخر آجال الأداء.. الحكومة تزف خبرا سارا لأرباب المقاولات
  • السباق نحو قيادة “الحصان”.. ساجد يتراجع وبلعسال يخلق المفاجئة
  • مدرب إشبيلية يرد على الركراكي: النصيري ماشي مريض… حنا كنعطيوه الحب
  • الانتخابات الجزئية.. هل عاقب الناخبون أحزاب الحكومة؟
  • قرقبو عليه.. بوليس سلا شدو واحد كيهدد بارتكاب جريمة في فيديو
عاجل
السبت 27 أغسطس 2022 على الساعة 13:00

بعد استقباله “بن بطوش”.. مغاربة خرجو في قيس سعيد

بعد استقباله “بن بطوش”.. مغاربة خرجو في قيس سعيد

ندد عدد من المغاربة بإقدام رئيس الجمهورية التونسية قيس سعيد، يوم أمس الجمعة (26 غشت)، على استقبال زعيم جبهة الكيان الوهمي.

ونشر عدد من المغاربة تدوينات وتغريدات عبر حساباتهم على مواقع التواصل الاجتماعي فايس بوك وتويتر، يعبرون من خلالها عن تأسفهم من “الخيانة” التي أصبح المغرب يتلقاها من جيرانه.

كما ذكّر البعض من المعلقين المغاربة بالمساعدات التي أرسلها جلالة الملك محمد السادس للجمهورية التونسية خلال أزمة جائحة فيروس كورونا.

إقرأ أيضا: غباء وانتحار سياسي ومغامرة بلا أفق.. تونسيون ينتقدون قيس سعيد بعد استقباله زعيم الكيان الوهمي (صور)

خيانات وغدر
وغرد أحد المعلقين “عندما كان التونسيون يموتون خنقا في عز كورونا أحدث المغرب جسرا جويا وأرسل مستشفى ميداني متكامل ومولدات أوكسيجين وقام بنصب المستشفى في وقت قياسي… إذا أكرمت الكريم ملكته”.

وكتب آخر “هذا لا يؤثر علينا، فقد اعتاد المغرب والشعب المغربي خيانات وغدر الأقارب والأصدقاء ولم نكن نتوقع أقل من هذا من قيس سعيد”.

نسيتو الماضي؟
وتساءل آخر “هل من المعقول أن لا تصون ذاكرة حكام تونس صورة الملك محمد السادس وهو يجوب شارع الزعيم الحبيب بورقيبة بعد الثورة بعد العمليات الإرهابية في وقت من الصعب فيه على التونسيين أنفسهم التجوال بسلام؟… هل من المعقول ألا يتذكر النظام التونسي النضال الوطني المشترك بين الشعبين وعلاقة الراحل محمد الخامس بالرئيس الحبيب بورقيبة وعلال الفاسي ومحمد عبدالكريم الخطابي؟”.

وأضاف “كيف نسى قيس سعيد موقف الراحل الحسن الثاني وهو يقف بقوّة إلى جانب تونس بعد عملية قفصة وقال أن الدولة التونسية لا يمكن أن تنهار، ولا يمكن زعزعة استقرار شعبها؟، كيف أدار التونسيون الدهر للمستشفى الميداني الذي أقامته المملكة المغربية بجمهورية تونس لمواجهة كورونا؟ كيف نسي التونسيون كل هذا الإرث وهذه التضحيات وهذا الدعم الذي قدمه المغرب لهم؟ أي ضمير مخجل هذا الذي يسمح لحكام تونس بحمل سكين الانفصال وتوجيه طعنة غادرة من الخلف لن يلتئم جرحها أبد الدهر”.

وجاء في تغريدة أخرى “قبل سنة تم تدشين مستشفى ميداني بتونس‬⁩، هي بادرة واحدة من المبادرات الملكية السامية التي أراد بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس‬⁩، أن تعزز من وشائج الأخوة، وبعد سنة ترد الرئاسة التونسية بمواقف سلبية آخرها استقبال زعيم لميليشيا الانفصالية وهو الأمر الذي يسيء بشكل عميق”.

كبّرها تصغار
يذكر أن المملكة المغربية قررت استدعاء سفيرها في تونس للتشاور، بسبب “الموقف العدائي والمتحيز للدولة التونسية، المنافي للعلاقات الأخوية التي حافظ عليها البلدان”.

وذكر بلاغ لوزارة الخارجية والتعاون الدولي أن “المواقف والتصرفات السلبية تضاعفت في الآونة الأخيرة تجاه المملكة المغربية ومصالحها العليا، فقد أكد موقف تونس في إطار عملية التيكاد (منتدى التعاون الياباني الأفريقي) عداءه الصارخ… عندما قررت خلافا لنصيحة اليابان وفي انتهاك لعملية الإعداد والقواعد المعمول بها، من جانب واحد دعوة الكيان الانفصالي”.

ووصف البلاغ “ترحيب رئيس الدولة التونسية بزعيم الميليشيا الانفصالية بأنها عمل خطير وغير مسبوق، يجرح بشدة مشاعر الشعب المغربي وقواه الحية”.
وعلى ضوء هذا الموقف العدائي، يقول البلاغ، “قررت المملكة المغربية عدم المشاركة في قمة التيكاد الثامنة المنعقدة في تونس يومي 27 و 28 أغسطس، واستدعاء سفير جلالة الملك بتونس للتشاور على الفور”.

ولفت بلاغ الخارجية إلى أن “هذا القرار لن يؤثر بأي شكل من الأشكال على الروابط القوية والمتينة بين الشعبين المغربي والتونسي، اللذين يربطان تاريخ ومصير مشتركان… كما أن القرار لا يشكك في التزام المملكة المغربية بمصالح إفريقيا وعملها داخل الاتحاد الأفريقي، ولا في التزام المملكة في منتدى التعاون الياباني الأفريقي”.

إقرأ أيضا: كبّرها تصغار.. المغرب يستعدي سفيره في تونس للتشاور على الفور بسبب “موقفها العدائي والمتحيز”