• بأكبر عدد ممكن من اللاعبين.. المنتخب الوطني بدون خسارة للمرة العاشرة على التوالي
  • ركلة حرة ولفتة إنسانية.. المنتخب الوطني يفوز باقتصاد ضد بوركينا فاسو وخليلوزيتش مستمر في “الإبداع”!
  • العطلة الصيفية قربات.. وزارة الصحة تدعو إلى الالتزام الصارم بالإجراءات الاحترازية
  • كان تحت الحراسة النظرية.. التحقيق في انتحار شخص ذو سوابق قضائية في طانطان
  • الرميد: البرلمان الأوروبي انحاز بطريقة خاطئة إلى إسبانيا وتجاهل عن قصد خروقات السلطات الإسبانية
عاجل
الثلاثاء 08 يونيو 2021 على الساعة 22:00

برأسية ياميق.. المنتخب الوطني يفوز على ضيفه الغاني

برأسية ياميق.. المنتخب الوطني يفوز على ضيفه الغاني

فاز المنتخب الوطني، اليوم الثلاثاء (8 يونيو)، على أرضية المجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله في الرباط، في إطار استعدادات أسود الأطلس لتصفيات كأس العالم، على ضيفه الغاني، بهدف نظيف، في مباراة شهدت اقتصادا بدنيا كبيرا من الفريقين.

الصلابة الدفاعية
ومن أهم ما كسبه أسود الأطلس في فترة وحيد خليلوزيتش هو التماسك الدفاعي الكبير، مع تعدد الأسماء والخيارات، والتنوع في طرق توظيف اللاعبين.
وأظهر دفاع الأسود تنظيما دفاعيا كبيرا، رغم المشاركة ب3 مدافين فقط في الخط، مع تقدم الظهيرين، ومشاركتها كلاعبي وسط.

 

بونو في الموعد
رغم قلة الفرص للمنتخب الغاني الذي لم يصل مرمى بونو إلا في 3 مناسبات، كان حامي عرين الأسود في الموعد، وتمكن من صد جميع المحاولات الهجومية للفريق الضيف.

تاعرابت!
لا يتخلف متابعو كرة القدم الوطنية أن عادل تاعرابت واحد من أهم المواهب الكروية في ال20 سنة الأخيرة في كتيبة أسود الأطلس، إلا أن اللاعب فقد الكثير من بريقه في السنوات الأخيرة.
وكان تاعرابت خلال هذه المباراة من أقل اللاعبين تركيزا، حيث خسر عددا كبيرا من الكرات، وأخطأ في التمريرات كثيرة، ما أحبط تحركات الخط الهجومي.
ومن الواضح أن الناخب الوطني لاحظ أن نجم بنفيكا يحتاج للدعم، وهو ما يلخصه العناق الحار الذي قام به وحيد لصاحب 32 سنة عند تغييره في الدقيقة 76.

 

زياش الوحيد!
ولا زالت الحلول تغيب بغياب حكيم زياش عن تشكيلة المنتخب الوطني، في حين تعود الروح للخط ما قبل الأخير بعد دخوله.
وتمكن نجم تشيلسي الإنجليزي من صناعة هدف المباراة من أول لمسة بعد دخوله في الدقيقة 68 بعد عرضية من كرة ثابتة.

وليدات البطولة
وتألق خريجو البطولة الوطنية في هذه المباراة، حيث شارك كل من نايف أگرد ويحيى جبران وأيوب العلمود وجواد ياميق، وكان لهذا الأخير الفضل في التقدم في النتيجة بعد تسجيله في الدقيقة 68.