• بعد تسجيل أول إصابة ب”كورونا المتحور”.. المغرب يمنع الطائرات والمسافرين القادمين من 4 دول أخرى
  • بنعبد القادر: تحديث المنظومة القضائية رهين بالتكنولوجيا وكفاءة الموارد البشرية
  • شاهدها أزيد من 10 ملايين شخص.. حلقة رضوان الرمضاني في “رشيد شو” تحقق رقما قياسيا (فيديو)
  • جا من إيرلندا وكاين فكازا.. تفاصيل عن أول إصابة بكورونا المتحورة في المغرب
  • رئيس الحركة التصحيحية لحزب “السبع”: دوزنا سنوات عجاف كانت فيها القرارات الدنكيشوتية… ولينا عايشين النحس السياسي مع زيان وخاصو يبعد علينا
عاجل
السبت 28 نوفمبر 2020 على الساعة 21:00

بايتاس: بوعيدة ماشي ولد التجمع… والحركة التصحيحية ما فيها حتى واحد!

بايتاس: بوعيدة ماشي ولد التجمع… والحركة التصحيحية ما فيها حتى واحد!

نفى مصطفى بايتاس، البرلماني وعضو المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار، أن يكون الأخير شن حملة طرد ضد الأصوات المعارضة داخل الحزب.

وقال بايتاس: “ما عمرنا طردنا شي واحد، الحزب لا يطرد، اللجان اللي كتطرد، حنا عندنا داك الشي بحال درجة التقاضي”.

وفي تعليقه على طرد عبد الرحيم بوعيدة، الذي يقوم بمهمة الناطق الرسم باسم الحركة التصحيحية، قال ضيف برنامج “بدون لغة خشب”، أمس الجمعة (26 نونبر)، على إذاعة “ميد راديو”، “بوعيدة مدة وهو يسيء للحزب وقيادات الحزب، من بعد هاديك الإساءة واحد المكون اللي هو الشبيبة كتكبو باللي خاصو إحالة على لجنة التأديب، والحزب عرض الطلب على المكتب السياسي، والمكتب السياسي وافق عليه وحلناه”.

وأضاف المتحدث: “هو ماشي ولد الحزب، اللي ولد الحزب هو مباركة بوعيدة، هو كان فالتقدم والاشتراكية، هو كيقول أن غير مباركة اللي قترحتو، علاقتو بالحزب بدات في 2015 وكان كيقول باللي لاعلاقة له بالحزب وهاديك تزكية عائلية”.

ورفض بايتاس اعتبر ما صدر عن بوعيدة من تصريحات مجرد رأي في طريقة تسيير الحزب، موضحا: “هاداك ماشي رأي نسبك ماشي رأي، الرأي عندو أدبيات والاحترام كيبقى، فاش كنسبك كيولي العيش المشترك صعب”.

وعن باقي الأسماء التي تضمها الحركة التصحيحية، قال بايتاس: “ما كاين حتى واحد فالحركة التصحيحية، كاين تماك واحد مطرود بقرار المحكمة الإدراية، واش هذا اللي مطرود 3 دالمرات من حقو يهضر على الحزب، وكاين واحد ما عمرو كان فالحزب، أنا كنعرفهم كلهم… أنا ولد المؤسسة، واحد عمرو كان منخرط، وواحد الربعة ماعرفتهم منين جاو”.

وردا على ما راج حول وجود وساطة بينه وبين عبد الرحيم بوعيدة، الرئيس السابق لجهة كلميم وادنون، من أجل الصلح، عبر منح تزكية الترشح في الانتخابات المقبلة لبوعيدة مقابل التوقف عن الهجوم على الحزب، قال بايتاس: “واش أنا كنعطي التزكية؟، كاين قنوات اللي يقدر يرجع ليها، وأنا بالنسبة ليا هاداك نزاع كلو فارغ فيه أمور نفسية فقط”.