• تدهورت وضعيتها المالية.. أكثر من نصف الأسر المغربية ما قادراش على الادخار
  • منذ انطلاق حملة التلقيح.. المغرب الأفضل إفريقيا ويتجاوز دولا أوروبية كبيرة
  • داروها زوينة.. عمال حافلات النقل العمومي في كازا تبرعوا بالدم (فيديو)
  • فاس.. الملك يترأس حفل إطلاق مشروع تعميم الحماية الاجتماعية وتوقيع الاتفاقيات الأولى المتعلقة به
  • تحامل ومعاداة لمصالح المملكة.. السلطات المغربية ترد على التقرير السنوي لمنظمة العفو الدولية
عاجل
الإثنين 11 يناير 2021 على الساعة 19:00

الهاتريك والكسكس و2 مليون أورو ونصف.. نهاية أسبوع نارية ليونس بلهندة

الهاتريك والكسكس و2 مليون أورو ونصف.. نهاية أسبوع نارية ليونس بلهندة 

عاد الدولي يونس بلهندة إلى التوهج من جديد، بعد توقيعه على واحدة من أفضل مبارياته، في هذا الموسم الجديد، رفقة فريقه غلطة سراي التركي.

هاتريك تاريخي

ووقع يونس بلهندة، أول أمس السبت (9 يناير)، أول هاتريك في تاريخه مع غلطة سراي، في المباراة التي جمعت فريقه بضيفه غينتشلار بيرليغي، وانتهت بستة أهداف نظيفة برسم منافسات الجولة 18 من الدوري التركي.

وهذا الهاتريك التاريخي، كان ضمنه هدف صنفه يونس بلهندة كأفضل هدف في مسيرته على الأراضي التركية، كما رفع رصيده إلى خمسة أهداف هذا الموسم، بواقع 13 ظهورا مع الفريق، إضافة إلى تمريرة حاسمة.

 

 

الكسكس والاحتفال

ولم يفوت بلهندة فرصة الاحتفال بإنجازه التاريخي، ونشر في اليوم ذاته، صورة على حسابه الرسمي على إنستغرام، يظهر فيها رفقة كرة المباراة، المليئة بتوقيعات زملائه، مع صحن كسكس مغربي.

وأرفق الصورة بتدوينة كتب فيها: “بعد ثلاثية رائعة، كسكس رائع، برافو لجميع أعضاء الفريق”.

ونالت هذه التدوينة إشادة كبيرة من طرف متابعيه، وخاصة زملاءه في منتخب أسود الأطلس، حيث علق أمين حاريث نجم شالكة الألماني على الصورة، مازحا: “أسييت فيندي تاع تركيا”، وكتب يوسف العربي نجم أولمبياكوس اليوناني: “بالصحة خويا”.

شرط للبقاء

وبعد مد وجزر وأخبار كثيرة عن انتقاله من الفريق في الانتقالات الشتوية الحالية، قبل انتهاء عقده الصيف المقبل، كشف موقع “ميلييت” التركي أن يونس بلهندة وافق على تخفيض راتبه السنوي بمليون ونصف أورو، شرط البقاء إلى نهاية الموسم.

وحسب المصدر ذاته، فإن وكيل أعمال بلهندة واصل مفاوضاته مع إدارة النادي وأقر بتقليص الراتب السنوي للاعب إلى 2.5 مليون أورو، وذلك رغبة من بلهندة في البقاء في مدينة إسطنبول.