• قبل مواجهة المغرب.. مدرب منتخب بلجيكا يحسم في مشاركة لوكاكو
  • طالبوا بـ”عدالة ضريبية شاملة”.. المصحات والأطباء الخواص يعلنون رفضهم للاقتطاع الضريبي من المنبع
  • بلقيس ضيفة في الموسم العاشر والموسم الجاي فالشك.. رشيد العلالي يكشف مستقبل “رشيد شو”
  • مجموعة برلمانية أوروبية: الجزائر تستخدم إمدادات الطاقة كسلاح سياسي
  • مدريد.. انتخاب خولة لشكر نائبة لرئيس الأممية الاشتراكية
عاجل
الأربعاء 23 نوفمبر 2022 على الساعة 13:40

المحلل الزوين لـ”كيفاش”: نقطة أمام كرواتيا مزيانة… الركراكي خاصو يعيد النظر فالهجوم قدام بلجيكا

المحلل الزوين لـ”كيفاش”: نقطة أمام كرواتيا مزيانة… الركراكي خاصو يعيد النظر فالهجوم قدام بلجيكا

قال الإعلامي والمحلل الرياضي إبراهيم الزوين إن النقطة التي خرج بها المنتخب المغربي لكرة القدم أمام منتخب كرواتيا “جيدة جدا وثمينة، لم يحققها المنتخب المغربي في نهائيات كأس العالم إلا في منديالي فرنسا 1998 وميكسيكو 1986، والتي كانت فاتحة خير على المنتخب قاريا، عندما تعادلنا مع منتخب إنجلترا”.

الهجوم ناقص

وشدد المحلل الرياضي الزوين، في اتصال هاتفي مع موقع “كيفاش” أن “النصف الهجومي للمنتخب في مباراة كرواتيا لم يكن في المستوى”، وأكد في المقابل، أن “المنتخب قدم شق دفاعي جيد، وتوازنا على مستوى خط الوسط الدفاعي، حيث المنتخب في الحد من خطورة المنتخب الكرواتي”.

وفي تعليقه على أداء بعض اللاعبين، قال الزوين إن تغييرات المدرب وليد الركراكي كانت بحس هجومي أكثر، حيث أقحم حمد الله والصابري والزلزولي”، هذا الأخير، يضيف المتحدث ذاته ” بالغ في مجموعة من الكرات وغرق في اللعب الفردي وأضاع فرصا على المنتخب”.
وفيما يخص حمد الله، قال الإعلامي الزوين إنه “لاعب يطلب الكرات في خلف ظهر المدافعين ودخوله في وقت متأخر لم يعط صورة كاملة على أدائه”.
وأثنى الزوين على أداء اللاعب الصابري، الذي دفع به الركراكي في الربع ساعة الأخيرة من عمر المباراة، وقال: “الصابري لاعب يستحق الرسمية، حيث شكل حلقة ربط بين الوسط والهجوم”.

مباراة بلجيكا

وبخصوص ثاني لقاءات الأسود في مونديال قطر، والتي ستكون أما منتخب بلجيكا، الأحد المقبل، قال المحلل الرياضي الزوين إن “على الركراكي أن يعي جيدا على أن مباراة بلجيكا ستختلف كثيرا، وستحكمها نتيجة المباراة التي ستجمع “الشياطين الحمر” مساء اليوم الأربعاء مع كندا”.

وذكر الزوين أن المنتخب المغربي سبق وواجه بلجيكا وفاز عليها في عدة مناسبات ولكن مباريات النهائيات الأمور تختلف”.

ودعا الزوين الركراكي إلى إعادة النظر في هجومه أمام منتخب بلجيكا، وشدد في المقابل على أنه “لا خوف على حراسة المرمى وخطي الدفاع والوسط”.

وختم إبراهيم الزوين بالقول إن “الجرأة والثقة في النفس مطلوبتين لنكون في أفضل صورة في المباراة المقبلة، لأنها الحل الوحيد للمرور إلى الدور الموالي”.