• جاية من هاك.. تبون ما بقاش قادر ينطق اسم المغرب!
  • حملت الحكومة مسؤولية “الاحتقان الاجتماعي”.. نقابة تدعو أخنوش إلى الإسراع بفتح حوار اجتماعي ثلاثي
  • تزامنا مع اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة.. مندوبية السجون تحتفي بـ”النزيلات المتميزات”
  • مضادة للمتحورة اوميكرون.. موديرنا تعلن أنها ستطور جرعة معززة
  • صفاها لصحراوي من مخيمات تندوف.. جريمة جديدة للجيش الجزائري!
عاجل
الخميس 11 نوفمبر 2021 على الساعة 22:00

العصابة بخصوص احتجاجات جواز التلقيح: هناك قوى داخلية تستثمر في “الصغائر” لتسفيه ما يحققه المغرب

العصابة بخصوص احتجاجات جواز التلقيح: هناك قوى داخلية تستثمر في “الصغائر” لتسفيه ما يحققه المغرب

أثار برنامج “العصابة” في حلقته، اليوم الخميس (11 نونبر)، على إذاعة “ميد راديو”، موضوع الاحتجاجات التي شهدتها عدة مدن مغربية، نهاية الأسبوع الماضي، ضد إجبارية جواز التلقيح.

استثمار في الصغائر وزرع للإحتقان

ويرى الإعلامي رضوان الرمضاني، مقدم برنامج “العصابة” أن معركة جواز التلقيح جرى تحويرها للطعن في اللقاح.

وقال إن الخطير في الأمر، إن “عملية الاحتجاج على إجبارية جواز التلقيح، أصبحت عملية للضرب في المجهود الوطني الكبير لإنجاح عملية التلقيح ومحاربة الجائحة”. موضحا أن ” هناك من يسعى إلى زرع الاحتقان وإثقال كاهل البلاد”. كما اعتبر أن “هذه طريقة غبية في تصريف المواقف، لأن الدولة في حاجة إلى معارض ذكي يحرجها بانتاج الأفكار بموضوعية وبنقد منتج وإيجابي”.

وشدد الرمضاني، على أن “هناك قوى داخلية تستثمر في الصغائر لتصور المغرب على أنه جحيم وهناك أطراف تسفه كل ما يتحقق في البلاد وما عندهاش الكبدة على البلاد تريد تشويهها والتشفي فيها”.

معارضة من الشارع

من جانبه، يعتبر الإعلامي يونس دافقير، في برنامج “العصابة” أن مسيرات الاحتجاج على إلزامية جواز التلقيح “مسيسة بشعاراتها وبمن ينظمها وبمن يتقدمها”، وأضاف “من الجبن والبؤس الدفع بٱلاف المواطنين للواجهه والاختباء في الوراء… هؤلاء يمارسون المعارضة من داخل الشارع وباستعمال المواطنين كدروع احتجاجية”.

ويرى دافقير، أن الغاية ليست جواز التلقيح، هذا اختيار سياسي في تفعيل معارضة الشارع، وهناك من لديه أجندة ويحتال على الشعب ليتاجر بقضاياه العادلة”.

وأوضح الإعلامي دافقير أنه كما للحكومة الحق في اتخاذ القرارات التي تراها مناسبة، فالمواطن أيضا من حقه الاحتجاج، ولكن ليس من حق جهات معلومة ممارسة التدليس والتضليل بشكل جبان”.

الجواز.. تدبير لقناعة جماعية

من جهته قال المحلل السياسي عمر الشرقاوي، في برنامج “العصابة”، إن من يتهمون الحكومة بالسلطوية في مسألة فرض جواز التلقيح عليهم أن يعوا أن الحقوق منطق جماعي، وأضاف “ما يمكنش نخليوك تدير اللي بغيتي، الدولة لا يمكن أن تكون ديموقراطية في الفترات غير العادية”.

وشدد الشرقاوي على أن جواز التلقيح تدبير لقناعة جماعية هي التلقيح، وأردف قائلا: “لا أفهم من يتحدث بمنطق أن التلقيح مؤامرة وفرضته الماسونية، العالم كله يتلقح ولسنا استثناء… والقضية ما بقاش فيها غير حقوق وإنما مسألة وجود”.