• مدير الشرطة القضائية: مسألة “فبركة الملفات” كتتقال بداوفع ومنطلقات ومرجعيات معينة… اللي تضرر يمشي يشكي
  • الدخيسي: ما كاينش البوليس السياسي ولكن يلا الفكر ديالك منحصر فزمن تروتسكي وستالين غتفكر بحال هاكا
  • في عدد من المدن المغربية.. تظاهرات دعما للفلسطينيين
  • بسبب حيازة وترويج المخدرات والمؤثرات العقلية.. توقيف شخصين في طنجة
  • يتوفر على مرافق من الطراز الحديث.. الحموشي يدشن نادي للفروسية في القنيطرة
عاجل
الثلاثاء 28 أبريل 2020 على الساعة 10:00

استغرق تطويرها 10 سنوات.. باحثون يتوصلون إلى مادة معقمة تحمي من عدوى كورونا

استغرق تطويرها 10 سنوات.. باحثون يتوصلون إلى مادة معقمة تحمي من عدوى كورونا

كشف باحثون في جامعة هونغ كونغ للعلوم والتكنولوجيا، أنهم طوروا طبقة مضادة للفيروسات يمكن أن توفر حماية “كبيرة” لمدة 90 يوما من البكتيريا والفيروسات مثل كورونا المسبب لمرض كوفيد-19.

وأوضح الباحثون في الجامعة أن تطوير هذه الطبقة، التي يطلق عليها اسم “ماب-1″، استغرق عشر سنوات، ومن الممكن رشها على الأسطح التي يستخدمها الناس مرارا مثل أزرار المصاعد وحواجز السلالم، وفق ما نقله موقع “سكاي نيوز عربية”.

وقال جوزيف كوان، الأستاذ المساعد بالجامعة وأحد كبار الباحثين في الفريق الذي طور المنتج إن “هذه الأماكن تتعرض للمس مرارا وهي في نفس الوقت وسيط فعال جدا لنقل المرض”.

وتتضمن الطبقة التي تتشكل بعد رش المادة، الملايين من كبسولات متناهية الصغر التي تقاس بالنانو، وتحتوي على مطهرات يقول كوان إنها تظل فعالة في قتل البكتيريا والفيروسات والجراثيم حتى بعد جفاف الطبقة.

وأوضح كوان أنه على عكس وسائل التطهير مثل المبيض والكحول المخففين، تم تعزيز “ماب-1” ببوليميرات تغلف وتطلق المطهرات عندما يلامسها البشر.

ويؤكد الباحثون أن الطبقة ليست سامة وأنها آمنة على البشرة والبيئة، أي أنها تحمي من فيروس كورونا، من دون تبعات جانبية.

وحصل المنتج في فبراير  على الموافقة على الاستهلاك من قبل الجهات الرسمية والمواطنين، وسيصل إلى أرفف المتاجر في هونغ كونغ الشهر المقبل.

وبمساعدة من مؤسسة خيرية محلية، تم رش الطبقة غير السامة بالفعل في منازل أكثر من ألف أسرة من ذوي الدخل المنخفض بالمدينة.