• إيفاد لجنة لتقصي حقيقة تلويث “مُفتعل” بالمياه العادمة.. شنو واقع في بحيرة مارشيكا؟
  • بعد فشل صفقة البحيري.. بودريقة يكشف المستور
  • احتموا بمخابئ صخرية لتهريب الحشيش.. البوليس شدو المشتبه فيهم في الناظور (صور)
  • ذكرى ثورة الملك والشعب.. جلالة الملك يصدر عفوه السامي على 542 شخصا
  • دات النص ديال السوق.. الطماطم المغربية تؤمن حاجيات المستهلكين الإسبان
عاجل
الثلاثاء 26 أبريل 2022 على الساعة 22:30

اختاروا المغرب كضيف شرف.. علاش وزير الثقافة ما حضرش لمعرض الكتاب في غينيا؟ (صور)

اختاروا المغرب كضيف شرف.. علاش وزير الثقافة ما حضرش لمعرض الكتاب في غينيا؟ (صور)

حل المغرب ضيف شرف على الدورة الـ14 من معرض كتاب غينيا، الذي فتح أبوابه، يوم السبت الماضي (23 أبريل)، في العاصمة كوناكري.

وراجت أنباء حول “تجاهل” وزير الثقافة والشباب والتواصل، مهدي بنسعيد، لفعاليات معرض الكتاب في غينيا، التي اختتمت، أمس الاثنين (25 أبريل).

وأوردت بعض وسائل الإعلام أن المسؤولون الغينينون “كانوا يتوقعون مشاركة مغربية قوية في المعرض، لكنها كانت مشاركة باهتة إلى حد ما”، معتبرة أن اختيار غينيا للمغرب كضيف شرف المعرض “كان يفرض أن يرأس الوفد المغربي، وزير الثقافة، أو على الأقل الكاتب العام للوزارة”.

وفي رد على هذه الأنباء، أوضح مصدر مطلع لموقع “كيفاش” أن “وزير الثقافة تعذر عليه السفر بسبب التزامات كانت مرتبة مسبقا”.

وقال المصدر ذاته: “الوزارة تعلمات فوقت مؤخر، ولكن رغم كل هادا قامت بأحسن التدابير باش يكون الفضاء المغربي مزيان، وكان وفد مهم ديال الوزارة”.

وأكد مصدر الموقع أن الوفد المغربي “سهر على تنظيم رواق المغرب وكان اتصال دائم بالمشاركين”، مشددا على أن “غينيا تجمعها بالمغرب علاقات قوية، والدبلوماسية الثقافية من أولويات الوزارة”.

وأشار المتحدث إلى أن وزير الثقافة “استحضر هذا المعطى، هاد الشي علاش وبمجرد توصلت الوزارة بطلب جعل المغرب ضيف شرف عمل كل ما فجهدو ورحب بالفكرة، والوزير استقبل عدد من السفراء الأجانب المعتمدين فالمغرب، خاصة من دول أفريقيا جنوب الصحراء، ودائما كان التأكيد على أهمية تعزيز هاد التعاون”.

وجرت فعاليات معرض الكتاب في غينيا بحضور بعثتين مغربيتين، من أكاديمية المملكة ووزارة الشباب والثقافة والتواصل، إضافة إلى سفير المغرب في غينيا.

وضمن كلماتهم بهذه المناسبة، عبر وزراء ومسؤولين غينيون عن إشادتهم بالصداقة المغربية الغينية، والعلاقة بين البلدين، والتطلع إلى مستقبل إفريقي مشترك.

وبدوره أعرب السفير المغربي لدى غينيا عن شكره لدعوة المملكة لهذا الحدث الثقافي، مشيرا إلى أن “هذه المبادرة ستظل راسخة إلى الأبد في ذاكرتنا الجماعية”.

وقال الدبلوماسي المغربي إن اختيار المغرب “لم يكن صدفة أو مجرد فرصة، بل هو انعكاس يجسد تاريخا فريدا من الصداقة المتميزة التي تربط المملكة المغربية بجمهورية غينيا الشقيقة منذ أكثر من ستة عقود”، مشيرا إلى أن “هذه الشراكة المتعددة الأوجه، ما فتئت تنمو وتتعمق وتتنوع، خاصة في مجالي الثقافة والتعليم، لتجمع بين شعبينا الشقيقين ضمن عائلة واحدة”.