• شهادة من مدرب كندا: المغرب تصدر مجموعة “الموت” بفضل أدائه الجيد طيلة الدور الأول
  • بعد التأهل.. بوفال يقبل رأس والدته فرحا
  • حكيمي بعد تأهل “الأسود”: لعبت وخا مصاب… ومستعد للدفاع عن ألوان بلدي
  • راس لافوكا ووليداتو فكو العقدة.. مغاربة فرحانين بالأسود (صور)
  • النقل السككي فرحان بتأهل المغرب.. المكتب الوطني يطلق تعريفة خاصة بالمشجعين!
عاجل
الأربعاء 05 أكتوبر 2022 على الساعة 20:30

اتهموا جامعات بـ”تجاهل” قرارات الوزير.. الطلبة العائدون من أوكرانيا يطالبون ميراوي بالوفاء بوعوده

اتهموا جامعات بـ”تجاهل” قرارات الوزير.. الطلبة العائدون من أوكرانيا يطالبون ميراوي بالوفاء بوعوده

دعا الطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا، وزير التعليم العالي والبحث العلمي والابتكار، عبد اللطيف ميراوي، إلى الوقوف على الوعود التي قطعها، وذلك من خلال “التواصل بصفة رسمية وفي أقرب الأجال مع الجامعات التي “تتعمد تجاهل القرارات والتوصيات الوزارية”.

وقال الطلبة المغاربة العائدين من أوكرانيا، في بلاغ له توصل به موقع “كيفاش”، إنهم لاحظوا أن الأمور “تسير في اتجاه إقصاء الطلبة الناجحين في مباراة 24 شتنبر الماضي، لكي لا يبقى أمامهم سوى التوجه إلى الدراسة عن بعد، أو أداء تلك الاثمة غير المقدور عليها من طرف جل الطلبة، مع العلم أن عدد الطلبة الذين تم قبولهم من طرف هذه الجامعات هم أقلية، إضافة إلى أن جلهم خاضوا المباراة ردا على خطابات الوزير”.

وأشار البلاغ إلى أن تدبير هذا الملف يعرف العديد من “المعيقات والصعوبات” تتمثل في توفير مقاعد “محدودة أقصت العديد من الطلبة”، وإصدار نتائج المباراة في عشية 27 من شتنبر حيث كان من المقرر إصدارها في نفس اليوم، وتأخير تسجيل الطلبة الذين قدموا وثائقهم كاملة في 28-29-30 من شتنبر (تأخيرهم عمدا)، علما أن آخر أجل لتقديم طلب المساعدة من الجامعة لتمويل مصاريف الدراسة والسكن هو 30 شتنبر، مما أقصاهم من هذا الحق وحتم عليهم الإدلاء بشيكات لا يمكن لأبائهم أداؤها.

ومن بين الصعبات التي ذكرتها تنسيقية الطلبة المغاربة بأوكرانيا، أنه طلبت منهم “أوراق ووثائق تعجيزية، علما إن كانت لهم القدرة في الحصول عليها لكان بامكانهم التوصل شخصيا لحلول تناسبهم فذلك هو المعمول به عادة”.

وطالب الطلبة، من وزير التعليم العالي، التواصل بصفة رسمية، وفي أقرب الآجال، مع الجامعات التي “تتعمد تجاهل القرارات والتوصيات الوزارية”، وذلك من أجل فتح باب طلب المساعدة لتمويل مصاريف الدراسة والسكن، ودراسة ملفات الطلبة كل حسب حالته وظروفه.

كما طالبوا بالتواصل معها حول الطلبة الذين لا تتوفر عندهم بعض الوثائق لتمكينهم من التسجيل بهذه الجامعة والتنسيق مع السفارة الأوكرانية حول ذلك. وكذا الطلبة الذين لم يتمكنوا من التسجيل في هذه الجامعات و اختاروا تكملت مسارهم عن بعد تقديم بلاغ مفصل مع حذف البند (11) من قانون معادلة الشواهد.

وعبر الطلبة المغاربة العائدون من أوكرانيا عن تشبثهم بحقهم في “الإدماج والتعامل بمرونة بخصوص الوثائق”، مذكرين بأن عودتهم “كانت لظروف استثنائية نحن طلبة عاشوا ظروف الحرب المرعبة ومعاناة ومخاطر الإجلاء وللأسف الشديد، نحن اليوم نعاني من الإقصاء والتهميش في وطننا، حيث أصبحنا نحس وكأننا لاجوون في وطننا الحبيب، وحتى اللاجئ يعامل بالترحاب و يتم تسوية وضعه في البلد الغريب، وللإشارة أن هناك طلاب فضلوا المخاطرة والرجوع إلى أوكرانيا أمام التقاعس، اللامبالاة وانعدام الروح الإنسانية والوطنية التي يواجهونها في وطنهم”، حسب تعبيرهم.

هذا الأمر، يضيف البلاغ، “يفرض أن يكون التعامل مع هذا الملف استثانيا كما هو معهود في مثل هذه الملفات”، معربين عن أملهم في أن يتم الأخذ بعين الاعتبار بهذه المطالب وتسوية ملفهم بضمان متابعة دارستهم في وضعية جيدة.