• فاس.. والد تلميذة يرسل أستاذة رياضيات إلى المستعجلات
  • لاسترجاع أرشيف عبد الكريم الخطابي.. المغرب يراسل السلطات الفرنسية
  • آيت الطالب: تصنيع اللقاحات سيعزز الاكتفاء الذاتي للمغرب ويخول له تصديرها (فيديو)
  • الانفصالية تناور من جديد.. “لارام” توضح أسباب منع أمينتو حيدر من السفر
  • عاجل.. الحدود تحلو والرحلات الجوية رجعات
عاجل
الجمعة 17 ديسمبر 2021 على الساعة 19:30

أحد رواد فن تيرويسا.. رحيل الفنان الأمازيغي أحمد بيزماون بعد صراع مع المرض

أحد رواد فن تيرويسا.. رحيل الفنان الأمازيغي أحمد بيزماون بعد صراع مع المرض

 

توفي، مساء اليوم الجمعة (17 دجنبر)، الفنان الأمازيغي، أحمد بيزماون، بعض معاناة مع المرض الخبيث.

وكان الفنان بيزماون نقل قبل أزيد من شهر إلى مصحة خاصة في أكادير، بعد تدهور وضعه الصحي جراء إصابته بسرطان الكبد.

وكانت وزارة الشباب والثقافة والتواصل (قطاع الثقافة) تفاعلت مع ملتمس تقدمت به خديجة أروهال، النائبة البرلمانية عن حزب التقدم والاشتراكية، من أجل دعم استشفاء الفنان الأمازيغي أحمد بيزماون، الذي يخضع للعلاج بإحدى مصحات أكادير جراء إصابته بمرض عضال.
وقالت أروهال في تدوينة على حسابها على الفايس بوك: “تلقيت اتصالا من طرف وزير الثقافة والتواصل، مهدي بنسعيد، في شأن تكفل الوزارة بالفنان أحمد بيزماون. أشكره جزيل الشكر على تفاعله الفوري مع الملتمس الذي قدمته وعلى وعده لي وفتحه باب اللجوء إليه في كل ما يتعلق بهذا الجانب”.

إقرأ أيضا:بعد ملتمس إلى الوزير.. وزارة الثقافة تتكفل بعلاج الفنان الأمازيغي أحمد بيزماون (صور)

وسبقت للنائبة البرلمانية ذاتها الإشارة في ملتمسها الموجه إلى وزير الشباب والثقافة والتواصل إلى أن الفنان أحمد بيزماون “يعاني من تداعيات المرض اللعين على صحته، وعمق جراحه تعب السنوات الطوال التي قضاها حريصا محافظا على فن الروايس الأصيل والنبيل، وتعليمه ونشره في صفوف الأجيال الصاعدة”.

كما قرر عزيز أخنوش، رئيس الحكومة ورئيس المجلس الجماعي لمدينة أكادير، التكفل شخصيا بمصاريف علاج الفنان الأمازيغي أحمد بيزماون.

إقرأ أيضا:التفاتة زوينة.. أخنوش يتكفل شخصيا بمصاريف علاج هرم الفن الأمازيغي “بيزماون” (صور وفيديو)

ويعتبر الرايس أحمد بيزماون من رواد فن تيرويسا، ويسجل له التاريخ أنه كان من بين الأوائل الذين سجلوا أغانيهم بالمغرب وبفرنسا على الاسطوانات، ودخل ميدان الغناء منذ سنة 1970، وعاصر كبار الفن، من أمثال الراحلين الرايس الدمسيري والرايس سعيد أشتوك، وأحمد أمنتاك، ومبارك أييسار وغيرهم.