• دارو من الحبة قبة.. حقيقة استقواء إسرائيلي بجنسيته على مول الپارك في مراكش
  • قبيلة أولاد الدليم.. تشبث متجدّد بالوحدة الترابية وانخراط في تنمية الصحراء المغربية
  • عندها 5 سنين.. البوليس يبحث في قضية هتك عرض طفلة من طرف ابن خالها
  • بعد حملة تعاطف واسعة.. وزارة الثقافة تتكفل بعلاج الفنانة خديجة البيضاوية
  • سرقات الفلوس لخليجي.. توقيف شقيقة شيخة معروفة في مراكش
عاجل
الأحد 24 يوليو 2022 على الساعة 21:00

المحروقات/ جدولة الديون/ التلويح بالتصعيد.. فيدرالية النقل السياحي ما عاجبهاش الحال

المحروقات/ جدولة الديون/ التلويح بالتصعيد.. فيدرالية النقل السياحي ما عاجبهاش الحال

عبرت الفيدرالية الوطنية للنقل السياحي عن غضبها الشديد، مما وصفته تملص وزيرة السياحة و الصناعة التقليدية و الاقتصاد الاجتماعي فاطمة الزهراء عمور، من وعودها السابقة المتعلقة بوضع خارطة طريق لإنقاذ القطاع والعمل على حمايته من الإفلاس.

واستنكرت الفيدرالية، في بيان لها، الإقصاء و التجاهل الذي يتعرض له القطاع من طرف الحكومة، داعية إلى فتح باب الحوار، “قبل أن يجد القطاع نفسه مضطرا على العودة إلى الشارع مرة أخرى لإسماع صوته”.

تداعيات أسعار المحروقات

وذكر البيان أن قطاع النقل السياحي، بات يفقد القدرة على مواصلة العمل بسبب غلاء أسعار المحروقات، و هزالة المساهمة المقدمة من طرف الحكومة، مما جعل المقاولات المضطرة للاشتغال، تتكبد الخسائر دون جني الأرباح.

وأكدت الفيدرالية الوطنية للنقل السياحي عن تشبثها بالمقترح الذي قدمته في محطات سابقة، المتعلق ب”تحمل الدولة لقيمة الديون المتراكمة على قطاع النقل السياحي، عبر تمويلها من إحدى الصناديق العمومية لتحرر المقاولات من قبضة شركات التمويل، و إعادة جدولة قيمة الدين بقيمة تقدر مقاولات القطاع على أدائها، إبتداء من أجل معقول لفائدة الصندوق الداعم دون فوائد، وذلك من أجل إعادة الثقة في الإستثمار، و تشجيع الشباب لولوج المبادرة الحرة”.

رفض فوائد الديون 

وأعرب مهنيو القطاع عن رفضهم المطلق لفرض فوائد عن تأخير سداد الديون لفترة الجائحة، ولما أسموه “كافة أشكال التلاعبات التي تحاول بعض شركات التمويل القيام بها لإجبار المقاولات على الأداء قبل الموعد المحدد في القرار الحكومي 1 يناير 2023”.

وحمل مهنيو فيدرالية النقل السياحي “الحكومة وبنك المغرب والقطاعات الوزارية المعنية المسؤولية الكاملة، في حماية مقاولات النقل السياحي من جشع بعض شركات التمويل التي تسعى لامتصاص دم القطاع، ولو على حساب الحفاظ على مناصب الشغل و استمرار عمل المقاولات”، على حد تعبيرهم.

تلويح بالتصعيد

هذا وهددت الفيدرالية الوطنية للنقل السياحي بالمغرب، في بيانها المذكور، باستعدادها لخوض “احتجاج جديد أمام مقر وزارة السياحة و باقي القطاعات الوزارية المعنية، في حال استمرار إقصاء القطاع من برامج إنعاش السياحة و الحملات الترويجية و الإجتماعات الرسمية، و في حال التماطل في الوفاء بمخرجات إجتماع 7 دجنبر 2021 و عدم تنزيل القرارات المرتبة عنه”.

وأكدت الفدرالية عزمها “مواصلة النضال عن كرامة القطاع بكل الوسائل القانونية، إلى حين الإستجابة لجميع المطالب المشروعة”.

زينب لحريشي