• أغلى مباراة في دوري أبطال أوروبا.. حكيمي يتفوق على رياض محرز
  • طعن طليقته وودع زوجته الثانية بمكالمة.. تفاصيل انتحار نجار تحت عجلات قطار في خريبكة
  • أخنوش لنواب حزبه: يجب ترجمة التعاقد مع المغاربة في تمثيلية حقيقية ودفاع مُضن عن قضاياهم (صور)
  • الوضعية الوبائية في تحسن.. وأصوات تطالب بالتخفيف من القيود الاحترازية
  • وزارة الصحة: عدد الحالات الحرجة عرف انخفاضا ملموسا خلال الأسبوعين الأخيرين
عاجل
الأحد 12 سبتمبر 2021 على الساعة 09:00

وصفها بـ”الجبارة”.. الاتحاد الدستوري يشيد بمجهودات الدولة لكسب رهان استحقاقات ثامن شتنبر

وصفها بـ”الجبارة”.. الاتحاد الدستوري يشيد بمجهودات الدولة لكسب رهان استحقاقات ثامن شتنبر

عبر حزب الاتحاد الدستوري، يوم أمس السبت (11 شتنبر)، عن إشادته بـ”المجهودات الجبارة التي بذلتها الدولة المغربية لكسب رهان استحقاقات 8 شتنبر”.

وأفاد الحزب، في بلاغ نشره على موقعه الالكتروني، أنه “على إثر الإعلان عن النتائج النهائية لاستحقاقات 8 شتنبر، يعلن حزب الاتحاد الدستوري عبر هذا البلاغ عن اعتزازه وافتخاره بما قامت به الدولة المغربية من مجهودات جبارة لكسب هذا الرهان الديمقراطي الكبير”.

وأبرز المصدر ذاته، أنه سجل بكل تقدير النتائج التي حققها الحزب، والتي تبرهن على صموده “رغم التشويش الذي عانى منه خلال الأشهر الأخيرة”، معبرا عن تنويهه بـ”المجهودات الكبرى التي قام بها جميع المرشحين والمنسقين الذين اشتغلوا في ظروف صعبة”.

هذا وهنأ حزب “الفرس”، جميع منتخبيه الذين حصلوا على نتائج مشرفة، لا على مستوى مجلس النواب ولا على مستوى مجالس الجماعات، والتي “عرفت تحسنا مقارنة بنتائج الانتخابات الماضية”.

وأشار إلى أنه “سيستمر في التعبئة الشاملة من أجل المشاركة في مختلف المؤسسات المنتخبة، معتمدا انفتاحه الدائم على جميع الهيئات السياسية، ومتشبثا بالثوابت المقدسة للبلاد وقيم المواطنة”.

وحل الاتحاد الدستوري سابع في الانتخابات البرلمانية، التي أجريت يوم الأربعاء الماضي، بعدما حصل على 18 مقعدا، متفوقا على العدالة والتنمية، الذي قاد الحكومة في الولايتين الأخيرتين، الذي حصل على 13 مقعدا فقط.

ويذكر أن حزب التجمع الوطني للأحرار قد تصدر الانتخابات البرلمانية بعد حصوله على 102 مقعدا، بينما حل الأصالة والمعاصرة بالمركز الثاني بـ86 مقعدا، والاستقلال ثالثا بـ81 مقعدا، ثم الاتحاد الاشتراكي رابعا بـ35 مقعدا، فالحركة الشعبية والتقدم والاشتراكية بعد حصولهما على 29 و21 مقعدا تواليا.