• لعلاج إشكالية تأخر آجال الأداء.. الحكومة تزف خبرا سارا لأرباب المقاولات
  • السباق نحو قيادة “الحصان”.. ساجد يتراجع وبلعسال يخلق المفاجئة
  • مدرب إشبيلية يرد على الركراكي: النصيري ماشي مريض… حنا كنعطيوه الحب
  • الانتخابات الجزئية.. هل عاقب الناخبون أحزاب الحكومة؟
  • قرقبو عليه.. بوليس سلا شدو واحد كيهدد بارتكاب جريمة في فيديو
عاجل
الثلاثاء 06 سبتمبر 2022 على الساعة 12:27

وزير التعليم لأساتذة التعاقد: اليد باقا ممدودة… وغادي نوظفو 20 ألف أستاذ وأستاذة

وزير التعليم لأساتذة التعاقد: اليد باقا ممدودة… وغادي نوظفو 20 ألف أستاذ وأستاذة

كشف وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، شكيب بنموسى، اليوم الثلاثاء (6 شتنبر)، أنه من المرتقب توظيف 20 ألف أستاذ وأستاذة في الأكاديميات الجهوية للتربية والتكوين.

اليد باقا ممدودة
وأوضح الوزير، خلال ندوة صحفية بالرباط بخصوص مستجدات الدخول المدرسي الجديد، أن مباراة توظيف الأساتذة الجدد ستنطلق في أكتوبر القادم.
وقال الوزير “أنا وضحت ليكم أن اليد باقا ممدودة، حنا في إطار الحوار مع النقابات الأكثر تمثيلية، وهي بنفسها كتحاول باش دافع وتجاوب مع هاد الحالة ديال أطر الأكاديميات ونلقاو الجواب المناسب”.
وأضاف “هناك استعداد أيضا في هاد الإطار مع النقابات الأكثر تمثيلية باش الاجتماعات تبقى مفتوحة لكل الهيئات اللي عندها استعداد باش تنخرط في بناء مشترك لحلول اللي غادي تساعدنا نهيأو المستقبل”.
وفي ما يتم تداوله عن “قطب المدرس”، أكد بنموسى أنه تم فتح التسجيل أمام حاملي شهادة الباكالوريا دورتي 2021-2022 للتسجيل بمسلك الإجازة في التربية بمؤسسات الاستقطاب المحدود والذين سيشكلون جيلا جديدا من المدرسين.

إضراب وطني
وكانت “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التقاعد” قد أعلنت اعتزامها عن خوض أشكال احتجاجية، من ضمنها إضراب وطني.
وقررت التنسيقية، حسب بلاغ لها، عقد الجموع العامة، أيام 4 و11 و18 شتنبر الجاري، لتحديد الخطوات الاحتجاجية التي سيتم اتخاذها، إلى جانب حمل الشارات الحمراء وتنظيم وقفات احتجاجية تزامنا مع محاكمة المجموعة الخامسة من الأساتذة أمام المحكمة الابتدائية في الرباط، يوم الأربعاء 14 شتنبر الجاري.
كما يعتزم الأساتذة المتعاقدون خوض إضراب وطني، يوم الاثنين 26 شتنبر الجاري، وتنظيم وقفة احتجاجية لأعضاء المجلس الوطني ولجنة الدعم والدفاع عن الأساتذة المتابعين أمام محكمة الاستئناف، تزامنا مع محاكمة 45 من زملائهم.
وجددت “التنسيقية الوطنية للأساتذة الذين فرض عليهم التعاقد”، استنكارها لما أسمته بـ”استمرار ممارسة “السرقة الموصوفة” من أجور الأساتذة المتعاقدين.