• بالصور.. مئات المهاجرين “يهجمون” على سبتة المحتلة!!
  • “دويتشه فيله” الألمانية و”قائمة الممنوعات” في تغطية الاعتداءات الإسرائيلية على الفلسطينيين.. سلّم لي على الموضوعية والمهنية والحياد
  • بثنائية.. الدولي المغربي يوسف العربي يقود فريقه أولمبياكوس إلى حسم ديربي اليونان
  • رحيل رائد من رواد التمثيل المسرحي والتلفزيوني والسينمائي.. الملك يعزي أسرة المرحوم حمادي عمور
  • غادي تبقى توصلكم مع الربعة.. وزارة الصحة تحتفظ بالصيغة “المرقونة” لحصيلة كورونا
عاجل
الأربعاء 30 ديسمبر 2020 على الساعة 22:00

وزير الاقتصاد الإسرائيلي: تزاديت فالمغرب وطلعت لإسرائيل مع والديا فاش كان فعمري 4 سنين (فيديو)

وزير الاقتصاد الإسرائيلي: تزاديت فالمغرب وطلعت لإسرائيل مع والديا فاش كان فعمري 4 سنين (فيديو)

قال وزير الاقتصاد والصناعة الإسرائيلي، عامير بيرتس، إنه وُلد في مدينة أبي الجعد المغربية، وهاجر إلى إسرائيل رفقة والديه حين كان عمره 4 سنوات.

جاء ذلك في كلمة للوزير الإسرائيلي، في مستهل اللقاء الذي جمعه عن بعد بوزير الصناعة والتجارة المغربي، مولاي حفيظ العلمي، أول أمس الاثنين (28 دجنبر)، حول آفاق التعاون بين البلدين بعد استئناف العلاقات الديبلوماسية بينهما.

ونشر حساب “إسرائيل بالعربية”، على تويتر مقطعا مصورا من اللقاء، وأرفقه بتغريدة جاء فيها “وزير الاقتصاد والصناعة الإسرائيلي، عامير بيرتس، الذي ولد في المغرب يتحدث بالعربية، وبلهجة مغربية، مع نظيره المغربي مولاي حفيظ العلمي، في لقاء افتراضي جمعهما، تناول آفاق التعاون الصناعي بين البلدين”.

وطلب بيرتس من العلمي في بداية اللقاء الحديث باللهجة الدارجة، قبل إكمال المقابلة باللغة الإنجليزية، وقال له بالدارجة المغربية “مساء الخير، السيد حفيظ العلمي المحترم، السلام عليكم وحياكم الله، أنا فرحان بزاف نتلاقاو اليوم”.

وتابع: “أنا ولدت في بجعد في المغرب، وطلعت لإسرائيل مع والدي الوقت اللي كان عمري 4 سنين قبل 64 عام”، مشيرا إلى أنه كان وزيرا للدفاع قبل أن يصبح وزيرا للاقتصاد والصناعة.

وكان مستشار الأمن القومي الإسرائيلي، مائير بن شبات، الذي ترأس الوفد الإسرائيلي الذي وصل إلى الرباط، الثلاثاء الماضي، رفقة وفد أميركي، على متن أول رحلة مباشرة من إسرائيل إلى المغرب، قد تحدث بدوره باللهجة المغربية الدارجة في أعقاب التوقيع على الإعلان المشترك.

ومما جاء في كلمته أن والديه وإخوته الأكبر منه ولدوا وترعرعوا في المغرب قبل ذهابهم إلى إسرائيل، مبرزا أنه هو وآلاف اليهود في إسرائيل كبروا وهم يسمعون حكايات أجدادهم الذين عاشوا في المغرب.