• واش بصح كاين خصاص في عدد موظفي الجماعات؟.. الوزير لفتيت يوضح!
  • قالّيهم يشدو بلايصهم بكري.. الـ”فيفا” يوجه دعوة خاصة إلى جمهور الموندياليتو
  • محطات طرقية واجدة وأخرى عاد كاتصاوب.. لفتيت يكشف مستجدات النقل الطرقي للمسافرين
  • الدورة الـ26 لكأس للا مريم للغولف.. 7 لاعبات مغربيات بين المتنافسات (صور)
  • بالي قبل ما يسالي.. اللعابة المغاربة مروجين الميركاتو الشتوي
عاجل
الجمعة 30 ديسمبر 2022 على الساعة 13:00

وداديون للناصيري بعد الهزيمة أمام الجيش: أنت السبب!

وداديون للناصيري بعد الهزيمة أمام الجيش: أنت السبب!

صبت فئة عريضة من أنصار فريق الوداد البيضاوي جم غضبها على رئيس النادي سعيد الناصيري، مشددة على أنه السبب الرئيس في الهزيمة التي تلقاها الفريق يوم أمس الخميس (29 دجنبر)، أمام الجيش الملكي بثلاثية نظيفة.

الناصيري: فيق معنا!
وحملت أنصار الفريق الأحمر الناصيري مسؤولية الهزيمة، معتبرة أن تهاون إدارة الفريق بعدم التعاقد مع مدرب جديد للنادي خلفا للإطار الوطني الحسين عموتة المقال من مهامه سببا في الهزيمة المذلة أمام الجيش.
ودعت أنصار القلعة الحمراء رئيس النادي إلى ترتيب أوراقه وتصحيح مكامن الخلل، والبحث عن مدرب جديد في أقرب الآجال من أجل التحضير جيدا للاستحقاقات المقبلة، خاصة وأن الفريق تنتظره بداية السنة المقبلة مشاركة مهمة في بطولة كأس العالم للأندية والتي سيستضيفها المغرب في الفترة من 1 إلى 11 فبراير المقبل.
وكتب أحد المعلقين “الهزيمة لم تكن مفاجئة، كانت بداية العيان لآن الوداد لم يكن مقنعا منذ انطلاق البطولة، المسؤولية يتحملها الرئيس والمكتب المسير، فريق بطل إفريقيا السنة الماضية وانفصل عن مدربه، كان لزاما البحث عن مدرب له كفاءة عالية ليستمر الفريق بنفس التوهج ونفس القوة ونفس الأسلوب. ولكن المسؤولين لا يفكرون إلا في الحلول الترقيعية”.


وعلق آخر “كودادي الناصيري هو المسؤول الأول… تسيير عشوائي”.


وجاء في تعليق آخر “بما أن فريق الوداد مقبل على مقابلات قوية فعليه البحث على مدرب كبير، ولاعبين أيضا في مستوى تطعيم الفريق”.

تماطل الرئيس
وكان فصيل ” وينرز” المساند الأول لفريق الوداد الرياضي، قد أصدر في وقت سابق بلاغا عبر صفحته الرسمية بموقع التواصل الاجتماعي “فيسبوك” ينتقد من خلاله تماطل سعيد الناصيري في تعيين مدرب جديد.
وجاء في بلاغ الفصيل الأحمر: “فريقنا مقبل على كأس العالم للأندية الذي يفصلنا عنه شهر تقريبا ومطالبين بمشاركة إيجابية تمحي ما حدث سنة 2017 من أخطاء فادحة تسببت في خروجنا الصاغر، إضافة للمنافسات القارية والمحلية. فماذا أعددنا يا ترى؟ وهل نعي حجم الاستحقاقات التي تنتظرنا؟ وهل نحن جاهزون للمنافسة بقوة؟ للأسف ومنذ رحيل المدرب السابق. لا زال التماطل في تعيين مدرب أول بشكل رسمي”.
وأضاف “العبث هو الطريقة التي يدبر بها الرئيس المرحلة فلا يعقل إجراء معسكر تدريبي بدون تعيين مدرب رسمي. وحتى تعيينه الآن هو متأخر جدا. لا يعقل عدم استغلال فترة التوقف بشكل مثالي وتصحيح اختلالات بداية الموسم التي كلفتنا ضياع لقب قاري مهم هو السوبر. وانتداب لاعبين قادرين على منح القوة للفريق وخاصة على مستوى الهجوم”.
وواصل الفصيل الودادي في بلاغه “أزيد من 25 يوم والفريق يستعد بدون مدرب رسمي يتم تعيينه بوضوح. ناهيك عن العشوائية بتواجد 4 مدربين دفعة واحدة منهم من يراقب ومنهم من لا يعرف مصيره ولا مهمته في منتهى التخبط، ناهيك عن النسيب وعدم الانضباط الذي نلمسه وهو أمر نعتبره عادي في ظل غياب الباطرون. إضافة لتحول مركب بن جلون لمحطة يتوافد من خلالها المفوضين القضائيين وهي أمور تلطخ صورة النادي وتتكرر بشكل مهين، لنجد في الأخير تراكما للملفات بالفيفا والطاس. بسبب إهمال الرئيس الذي يتسبب كل سنة وبنفس الطريقة في تكبيد خزينة النادي خسائر مادية هامة كان بالإمكان تفاديها”.