• دارو ليهم فحص المنشطات.. الفيفا يفاجئ جبران والزنيتي
  • أكدت أن احتمال حدوث انتكاسة وبائية يبقى واردا.. وزارة الصحة تنفي استئناف الرحلات البحرية والجوية
  • قضية وفاة الشاب يوسف في الدار البيضاء.. النيابة العامة تكشف تفاصيل ما وقع
  • قبل مواجهة المغرب.. الجزائر تقدم احتجاجا إلى لجنة تنظيم كأس العرب
  • القرار الأخير بقى عند الحكومة.. اللجنة العلمية توصي بفتح الأجواء المغربية
عاجل
الثلاثاء 16 نوفمبر 2021 على الساعة 13:30

وجدو راسكم.. التجنيد الإجباري أيرجع العام الجاي

وجدو راسكم.. التجنيد الإجباري أيرجع العام الجاي

بعد سنتين من التوقف بسبب الجائحة، يرتقب أن يتم استئناف التجنيد الإجباري من جديد، وذلك برسم سنة 2022.

عبد اللطيف لوديي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة المكلف بإدارة الدفاع الوطني، أكد في جلسة أمام لجنة الداخلية والجماعات الترابية والسكنى وسياسة المدينة، حول الميزانية الفرعية لإدارة الدفاع الوطني، أنه “تنفيذا للأوامر الملكية السامية للملك محمد السادس، القائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية، فإن القوات المسلحة الملكية تولي أهمية كبيرة للخدمة العسكرية من أجل النهوض بأوضاع الشباب، من خلال تمكينهم من المساهمة في خدمة وطنهم، والحصول على تكوين وتدريب يفتح فرص الاندماج المهني والاجتماع أمام المجندين”.

وأوضح لوديي، ضمن تقريره للبرلمان، أنه “من أجل استئناف الخدمة العسكرية في أحسن الظروف، عملت القوات المسلحة الملكية على توفير جميع الإمكانيات اللازمة والمناسبة لتكوين الفوج السابع والثلاثين للمجندين، كما سهرت على وضع خطة لتنظيم عملية استقبال فوج المجندين الجدد للخدمة العسكرية”.

وتابع المسؤول الحكومي، أنه “تم القيام بأشغال تهيئة المرافق المعدة لاستقبال الوافدين، وكذا تلك المعدة للتكوين وتجهيز الوحدات بكل الوسائل الضرورية من أجل استقبال المجندين”.

ومن أجل استقبال الفوج 37، أبرز المصدر ذاته، أنه “تم إنشاء 4 مراكز جديدة للتكوين، من أجل استقبال 20 ألف مجند، وذلك بكل من بنسليمان وسيدي يحيى الغرب وبنجرير وطاطان، بالإضافة إلى 4 مراكز سخرت لاستقبال الفوج السابق، وعدة وحدات بالمنطقة الجنوبية سيتم إعدادها وتجهيزها في أفق استغلالها خلال مرحلة التخصص، حسب الوزير المنتدب”.

ولفت لوديي إلى أن “وزارة الداخلية ستعمل في القريب العاجل، على إطلاق عملية إحصاء الأفراد الذين سيكونون الفوج 37 وتصنيفهم إثر الموافقة السامية للقائد الأعلى للقوات المسلحة الملكية، ورئيس أركان الحرب العامة، في أفق انتقائهم وإدماجهم في الخدمة العسكرية برسم سنة 2022”.