• بتعليمات ملكية.. حركة انتقالية في صفوف أكثر من 1800 من رجال السلطة
  • واد زم.. عامان حبسا نافذا لمدونة بسبب ازدراء الأديان
  • الأمم المتحدة: الجزائر مهددة بالجوع!
  • ليلة الرُّعب في كابو نيغرو.. النيابة العامة تُحقق في دوافع حريق “كدية الطيفور”
  • معبر سبتة.. مباحثات مغربية إسبانية لمواجهة التهريب المعيشي
عاجل
السبت 30 يوليو 2022 على الساعة 14:00

نقصو فيه.. بشحال ولّى المازوط وليصانص؟

نقصو فيه.. بشحال ولّى المازوط وليصانص؟

عرفت أسعار المحروقات في بعض المحطات، يوم أمس الجمعة (29 يوليوز)، انخفاضا طفيفا بحوالي 0,5 سنتيم.

وحسب ما عاينه موقع “كيفاش”، فإن أسعار الغازوال أصبحت 14.89 درهما، في حين انخفض سعر البنزين إلى 15.43 للتر الواحد، إذ تختلف هذه الأثمنة من محطة إلى أخرى.

هاشتاغ فايسبوكي
ولا زال هاشتاغ #7dh_Gazoil و#8dh_Essence مستمرا على مواقع التواصل الاجتماعي، للمطالبة بخفض أكثر لأسعار المحروقات في المغرب إلى نفس المستوى الذي يناسب تراجع أسعار النفط دوليا.
واستنكر عدد من نشطاء الفايس بوك وتويتر، في تدوينات وتغريدات تروج للهاشتاغ المذكور، ما اعتبروه تحايلا ذلك أن تخفيض سعر الغازوال يكون درهم أو نصف درهم، في حين أن الزيادة تتجاوز الخمسة دراهم.

كيفاش كيتحدد الثمن؟
وللإجابة عن تساؤلات المواطنين حول كيف يتم تحديد الأثمنة، اتصل موقع “كيفاش” بالطيب بنعلي، نائب رئيس الجامعة الوطنية لأرباب وتجار ومسيري محطات الوقود بالمغرب، الذي أكد أن الشركة البترولية هي التي تحدد الثمن.

وقال بنعلي “حنا كمحطات ما عندنا علاقة بالأثمنة، الشركة البترولية هي اللي كدخلو وكتبيعو لينا بواحد الثمن محدد ومفروض علينا وما عندناش الحق نقصو منو وما عندناش الحق ناقشوه”.

وأضاف “حنا ما كنعرفوش كيفاش كيتحددو الأثمنة، والشركة كتصيفط لينا واحد الثمن كيسموه سعر التجزئة الموصى به، إذن السعر اللي كتعطيه ليا الشركة مفروض عليا نخدم به”.

وبخصوص اختلاف الأثمنة من مدينة إلى أخرى، قال بنعلي “كاين فرق ديال أثمنة الترونسبور بالنسبة للمدن يعني من مدينة لمدينة كيتزاد الثمن”.

وتابع “أما بالنسبة للمحطات اللي كيتواجدو فنفس المدينة ولكن الأثمنة ديالهم مختلفة، فهذا بسبب المخزون، كيكون واحد شاري كمية كبيرة بثمن طالع يعني واخا يتنقص الثمن فمحطات أخرى فهو را غادي يبقى يبيع بهداك الثمن حتى يسالي المخزون اللي عندو باش ما يخسرش”.