• حليلوزيتش: حظوظ “أسود الأطلس” متساوية مع منتخب الكونغو في التأهل لنهائيات كأس العالم
  • بسبب إساءته للمغربيات.. شكوى جنائية ضد الدراجي في قطر
  • البوليساريو في ورطة.. منظمة حقوقية دولية تحقق في تجنيد الأطفال في مخيمات تندوف (صور وفيديو)
  • حيار عن الإشاعات التي تلاحقها: هاد الشي شي واحد مهوس كيفيق كيقول أشنو غنكتب على عواطف! (فيديو)
  • جعل من المغرب “عدوا بدلا من حليف قوي في مواجهة التخلف”.. اللعبة القديمة للنظام الجزائري
عاجل
الإثنين 20 ديسمبر 2021 على الساعة 15:30

من بينها العمل عن بعد وتمديد العطلة المدرسية.. عضو اللجنة العلمية يكشف مقترحات لمواجهة “أوميكرون”

من بينها العمل عن بعد وتمديد العطلة المدرسية.. عضو اللجنة العلمية يكشف مقترحات لمواجهة “أوميكرون”

اقترح عز الدين إبراهيمي، عضو اللجنة العلمية والتقنية، مجموعة من الإجراءات التي يجب العمل بها في المملكة من أجل مواجهة متحور فيروس كورونا الجديد “أوميكرون”.

وأكد إبراهيمي في تدوينة مطولة، نشرها عبر صفحته الرسمية على الفايس بوك، أن “التسريع بأخذ الجرعة المعززة الوحيدة الكفيلة بمواجهة هذه السلالة. مشددا على أن البروتوكول التلقيحي المعتمد في العالم اليوم هو جرعتين زائد جرعة معززة، وهو الكفيل بإعطاء حماية ناجعة ضد أوميكرون، مضيفا أنه “يجب أن نستسيغ ذلك ونقبله ونحينه في عقولنا كما فعلت ذلك كل الدول”.

وأوضح إبراهيمي أن “الكثير من الدول تقترح أخذ الجرعة المعززة بعد أربعة أشهر من الثانية، ما يمكن من الرفع من نسبة التغطية بها بالمغرب… والتي لا تتجاوز 7 في المائة من الساكنة اليوم…. والتي لن تمكن من تجنيب المغرب أخطار هذه السلالة”.

ودعا إبراهيمي إلى العمل عن بعد كلما كانت الإمكانية، معبرا عن استغرابه من الشركات المعلوماتية والتي ترغم العمل الحضوري رغم إثبات “العن بعد” جدواه وبالأرقام، على حد تعبيره.

كما اقترح عضو اللجنة العلمية “التفكير في تمديد العطلة البينية المدرسية بأسبوع أخر، حتى نربح بعض الوقت لتطوير رؤية واضحة للأمور، والتقليل من تجمع ملايين التلاميذ والطلاب الذي حتما سيسرع بانتشار الفيروس”.

ودعا أيضا إلى “التمييز الإيجابي من أجل التحفيز”، مؤكدا أنه في حالة أخذ أي قرار تشديدي يجب الأخذ بعين الاعتبار مبدأ تحفيز الملقحين، مشددا على أنه “لا يمكن أن نساوي بين أشخاص تطوعوا بذواتهم في نسيان للأنا، وأشخاص لا يريدون أي مجازفة من أجل “نحن” والمصلحة العامة”.

وأبرز إبراهيمي أنه “يجب أن ننتهي من جدال جواز أو غير جواز التلقيح”، مؤكدا أن “هذه المنزلة بين اعتماده وعدم تطبيقه تزيد من ضبابية المرحلة، وعلينا بالتحلي بالشجاعة فكل الدول تتجه إلى اعتماده وتطبيقه”.