• حليلوزيتش: حظوظ “أسود الأطلس” متساوية مع منتخب الكونغو في التأهل لنهائيات كأس العالم
  • بسبب إساءته للمغربيات.. شكوى جنائية ضد الدراجي في قطر
  • البوليساريو في ورطة.. منظمة حقوقية دولية تحقق في تجنيد الأطفال في مخيمات تندوف (صور وفيديو)
  • حيار عن الإشاعات التي تلاحقها: هاد الشي شي واحد مهوس كيفيق كيقول أشنو غنكتب على عواطف! (فيديو)
  • جعل من المغرب “عدوا بدلا من حليف قوي في مواجهة التخلف”.. اللعبة القديمة للنظام الجزائري
عاجل
الخميس 23 ديسمبر 2021 على الساعة 15:30

مدارس تسدو بسبب كورونا.. واش غادي يرجع التعليم عن بعد؟

مدارس تسدو بسبب كورونا.. واش غادي يرجع التعليم عن بعد؟

في ظل وضع وبائي، قد يتحول إلى نكسة حقيقية، عملت السلطات المختصة أمس واليوم على إغلاق 3 مدارس في كل من الرباط وسلا، بعد اكتشاف إصابة العشرات من التلاميذ بهذه المؤسسات بكوفيد 19، ما يطرح التساؤلات حول فرضية عودة الدراسة عن بعد.

نقاش سابق لأوانه

في رده على إمكانية عودة اعتماد التعليم عن بعد، اعتبر مصطفى بيتاس، الناطق الرسمي باسم الحكومة، أنه “من السابق لأوانه الحديث عن الموضوع، لكن هناك مدارس ظهرت فيها بعض حالات الإصابة بكورونا، والحمد لله نحن نعيش الأيام الأخيرة قبل العطل المبرمجة نهاية الأسبوع، وبالتالي ستكون المدارس في عطلة طيلة الأيام المقبلة”.

وأبرز المسؤول الحكومي، خلال الندوة الصحافية التي أعقبت المجلس الحكومي، اليوم الخميس (23 دجنبر)، أن “قرار إغلاق بعض المؤسسات لن يكون له تأثير، لأن التلاميذ مقبلون على عطلة”، لافتا إلى أنه في بداية شهر يناير، ستنظر الحكومة إلى الوضعية الوبائية بناءا على ذلك ستتخذ القرارات اللازمة”.

وقال بيتاس: “إن كانت تسمح بعودة الدراسة بشكل طبيعي وتفتح المدراس كلها، ستسير الحكومة في هذا الاتجاه، وإن كانت هناك وضعية غير مستقرة، سنتخذ قرارات تتناسب مع الوضعية التي ستحكم، ولا أحد يمكن أن يتحدث عن ما سيقع اليوم قبل الغد”.

فرضية التعليم عن بعد

في تصريح لموقع “كيفاش”، اعتبر عز الدين الإبراهيمي، عضو اللجنة العلمية والتقنية لكوفيد 19، أن التركيز الذي يقع على المؤسسات التعليمية، نابع من كون أنها تشكل فضاءات مغلقة فيها تجمعات، وهذا ما يفسر البروتوكول الصحي الموضوع الآن، والمتمثل في الإغلاق إذا تجاوزت عدد الإصابات المؤكدة في المؤسسة نسبة معينة”.

أما في ما يتعلق بالإغلاق العام للمؤسسات التعليمية واعتماد التعليم عن بعد، أوضح إبراهيمي، أن الأمر راجع لقرارات اللجنة بين الوزارية التي تستقبل التوصيات الصحية من اللجنة العلمية لكورونا وتعمل في إطارها حسب السياقات الاجتماعية والاقتصادية”.

وتابع الخبير الصحي، ضمن التصريح ذاته، أنه لا يمكن إنكار حقيقة أن التجمعات في الأماكن المغلقة، في إطار التمدرس مثلا، تساعد بشكل كبير في الانتشار السريع للفيروس”.

ويذكر أن جريدة “الأحداث المغربية”، نقلت في عددها الصادر اليوم الخميس (23 دجنبر)، عن مصادر وصفتها بالمختصة، أن اللجنة العلمية والتقنية شرعت في البحث في إمكانية تمديد الفترة البينية الثانية، والتي ستبدأ يوم الأحد المقبل (26 دجنبر)، وقد يصل الأمر إلى العودة للدراسة عن بعد، حيث توصل رؤساء المؤسسات التعليمية بمراسلة من رئاسة جامعة الحسن الثاني تفيد بضرورة الاستعداد للعودة إلى صيغة التعليم عن بعد حرصا منها على سلامة الطلبة والأساتذة.