• تطوان.. السيول تجرف جثة مجهولة الهوية
  • مساهمة من المغرب.. الملك يأمر بتقديم مبلغ مليون دولار لفائدة الشعب اليمني
  • 275 منزلا تسربت إليه المياه و11 سیارة جرفتها السيول.. تطوان تحصي خسائرها (صور وفيديوهات)
  • سكنفل: موجة التكفير سببها عدم العلم والتطاول على الفتوى… ولا يجوز بحال الدفاع عن هؤلاء المكفرين
  • قلعة السراغنة.. وفاة فتيين وإصابة 6 آخرين نتيجة صاعقة برق
عاجل
الأحد 17 يناير 2021 على الساعة 20:05

مجلس المدينة يواصل رمي الكرة في اتجاه “ليدك”.. حيكر حمل الشركة لوحدها مسؤولية فيضانات البيضاء

مجلس المدينة يواصل رمي الكرة في اتجاه “ليدك”.. حيكر حمل الشركة لوحدها مسؤولية فيضانات البيضاء

أكد عبد الصمد حيكر النائب الأول لعمدة مدينة الدار البيضاء، أن “مسؤولية فيضانات الدار البيضاء ثابتة في حق شركة “ليدك” باعتبارها مسؤولية عامة تعاقدية”، مضيفا أنها المسؤول الوحيد كما ينص على ذلك الفصل 10 من العقد المبروم معها على تدبير مرفق تطهير السائل والإحداث والتحديث وعلى الصيانة والمعالجة.

وأوضح حيكر، الذي حل ضيفا على برنامج “ما وراء الحدث” الذي بث على قناة “ميدي 1 تي في” لمناقشة موضوع فيضانات الدار البيضاء، أمس الجمعة (15 يناير الجاري)، أن”ليدك” مسؤولة على الصيانة الاعتيادية باستمرار، مشيرا إلى أن المدير العام للشركة المذكورة أفاد خلال ندوة صحفية بأن الشركة لم تقم بالتطهير إلا في حدود 5 في المائة من مجموعة شبكة التطهير.

وقال نائب عمدة مدينة الدار البيضاء، “نحن كمسؤولين لم نتنصل من أي مسؤولية، ولكن مسؤوليتنا نمارسها من خلال ما هو متاح قانونيا وطبقا للعقد الذي لم نبرمه”.

وأشار حيكر، إلى أن المعطيات الموضوعية تقول إن التساقطات التي سقطت بالمدينة خلال السنة الماضية 70 بالمائة منها سقطت في خمسة أيام فقط خلال هذه السنة، مضيفا أنه حينما نتحدث عن المسؤولية “نحن في وضع ليس هؤلاء المنتخبون من اختاروه، اختاره الناس الذين أبرموا العقد اللامتوزان منذ سنة 1997″، متسائلا “هذا العقد اللامتوازن من كان يعارضه في السابق ويؤاخذ عليه”.

وشدد على أن تدخل المنتخبين اليوم محكوم بشروط العقد اللامتوازن، وأكد على أن المجلس عنده لجنة تتبع تضم الفرقاء السياسيين التي تعتبر آلية للمراقبة.

وبعد أن نبه إلى أن “ليدك” أُخبرت مسبقا بالنشرة الإنذارية قبل المجلس، أكد أن هذا المجلس اعتاد في كل صيف ابتداء من شهر ماي عقد اجتماعات مع هذه الشركة تستعرض فيها الإجراءات والتدابير والإمكانيات التي ترصدها في إطار الاستعدادات للتساقطات المطرية، وفي كل سنة يستعرضون علينا برنامج العمل، لكن “المشكل هل ما يتم استعراضه فعلا تقوم به الشركة وتنزله بشكل فعلي” يضيف حيكر.