• حكيمي بعد تأهل “الأسود”: لعبت وخا مصاب… ومستعد للدفاع عن ألوان بلدي
  • راس لافوكا ووليداتو فكو العقدة.. مغاربة فرحانين بالأسود (صور)
  • النقل السككي فرحان بتأهل المغرب.. المكتب الوطني يطلق تعريفة خاصة بالمشجعين!
  • “الليلة كلنا مغاربة”.. العرب فخورين بالأسود (صور وفيديو)
  • نقل له رسالة من جلالة الملك.. أمير دولة قطر يستقبل بوريطة
عاجل
الأربعاء 28 سبتمبر 2022 على الساعة 14:00

مباراة البارغواي.. درس وليد الركراكي قبل المونديال!

مباراة البارغواي.. درس وليد الركراكي قبل المونديال!

علق المحلل الرياضي، سالم المحمودي، على أداء المنتخب الوطني المغربي في المباراة التي جمعته بمنتخب الباراغواي، يوم أمس الثلاثاء (27 شتنبر)، وانتهت بالتعادل السلبي، مشيرا إلى أنها بمتابة درس للناخب الوطني وليد الركراكي.

وقال المحمودي في تصريح لموقع “كيفاش” إن “مباراة الباراغواي استخلصنا منها دروس كثيرة خصوصا بالنسبة للمدرب وليد الركراكي باش يعرف أن المباريات ما كتشابهش، فبعد الفرحة الكبيرة في المباراة الأولى كان خاصنا نرجعو نحطو رجلينا للأرض ونعرفو أن مباراة ما كتشبه لمباراة”.

وأضاف المحلل الرياضي “مباراة الباراغواي عرفت 2 تغييرت، اللي هما دخول كل من مايي وأمين حارث رسميين، حيت المدرب كان باغي يشوفهم منذ البداية واش قادرين يبداو المباريات من الأول ولا يبقاو دائما يلعبو غير 20 دقيقة، والركراكي كيحاول يقتنع بمجموعة من الأفكار اللي باغي يحطها في الملعب”.

وشدد المحمودي على أن “مباراة أمس كانت مباراة قوية، منتخب الباراغواي شاف بشكل جيد المنتخب المغربي في مباراة الشيلي ولعب على نقط الضعف ديالو وحاول يقلل من نقط القوة، يعني حاول أنه يضغط على حامل الكرة ويضيق المساحات، وهاد الشي اللي خلّى المنتخب المغربي في أكثر اللحظات كيلعب الكرات طويلة وكانت كتكون ضائعة”.

وأشار المحلل الرياضي إلى أنه “كانت مجموعة من المشاكل على المستوى الدفاعي عند فقدان الكرة وعند التحول من الحالات الدفاعية لحالات الهجومية بالنسبة لمنتخب الباراغواي”، مضيفا أن “الجهة اليمنى اللي كان فيها كل من زياش وحكيمي كانت نشطة، أما الجهة اللي كان فيها بوفال اللي للأسف في هاد المباراة ما ظهرش بمستوى كبير وكان فردي أكثر من اللازم وما تعاونش بشكل جيد بحال المباراة الأولى مع مزراوي”.

وختم تصريحه بالقول “الحمل كلو في لحظة من اللحظات كان على اللاعب المرابط، اللي بعض اللاعبين أوناحي وحارث ملي كضيع الكرة ما كيقوموش بالأدوار الدفاعية ديالهم اللي عطى مجموعة من الفرص لمنتخب الباراغواي لولا تألق الحارس ياسين بونو اللي الصراحة كان في مستوى كبير”.

يذكر أن المنتخب الوطني المغربي، أجرى مبارتين وديتين أمام كل من الشيلي والباراغواي، وذلك في إطار الاستعداد لكأس العالم قطر 2022.

وفاز أسود الأطلس على منتخب الشيلي بهدفين دون رد، في حين تعادل سلبيا مع منتخب الباراغواي.