• سفير سابق لأمريكا في الجزائر: إلى متى سيواصل الجيش الجزائري دعم تبون المعزول؟
  • لتطوير الكرة النسوية.. جامعة كرة القدم تنظم ورشات تكوينية في المعمورة
  • انطلاقا من عدة وجهات أوروبية صوب المغرب.. “لارام” تعلن عن برمجة رحلات جديدة
  • جابو فالمعدل 19.34 و18.40.. احتفاء خاص بصاحبتا أعلى معدل في الباك في جهة كازا سطات (صور وفيديو)
  • كيبدل صوتو باش يدير راسو موظفة.. تفاصيل الإيقاع بـ”موظف” نصاب في مراكش
عاجل
الجمعة 21 مايو 2021 على الساعة 12:00

ماشي غير بن بطوش.. صحيفة إسبانية تكشف اسما جديدا استعمله زعيم الانفصاليين في إسبانيا

ماشي غير بن بطوش.. صحيفة إسبانية تكشف اسما جديدا استعمله زعيم الانفصاليين في إسبانيا

يبدو أن حماقات الجزائر ودميتها البوليساريو فاقت جميع التوقعات، فبعد فضيحة هوية ابراهيم غالي المسماة محمد بن بطوش، طفت تفاصيل جديدة، حول تحايل إسبانيا لإدخال زعيم الانفصاليين أرضها دون المساءلة القانونية. كيفاش؟

كشفت صحيفة “إل كونفيدونسيال” الإسبانية أن زعيم جبهة البوليساريو، ابراهيم غالي، لم يكفتي بهوية مزورة واسم مزيف (محمد بن بطوش)، بل استخدم اثنتين، وذلك للحفاظ على سرية دخوله إلى أراضي الجارة الشمالية.

وحسب المصدر ذاته، فإن زعيم الجبهة الوهمية استعمل اسم مستعارا آخر هو “محمد عبد الله”، حيث تم تقديم هذه الأوراق إلى المستشفى الذي يعالج فيه بعد إصابته بفيروس كورونا المستجد.

محمد عبد الله يختلف عن محمد بن بطوش في تاريخ الازدياد فقط، رغم أنهما رجل واحد، حيث ولد الأول يوم 12 فبراير 1950 وولد الثاني يوم 19 شتنبر في السنة نفسها، فيما يشتركان في مكان الولادة، ذلك بأنهما ولدا في الجزائر حسب الوثائق المزورة.

هذا وكلف دخول ابراهيم غالي الدولة الإسبانية غاليا، بعد افتضاح الأمر أمام الرأي العام، وطرح العديد من التساؤلات من طرف دبلوماسيين إسبان انتقدوا وزيرة الخارجية أرانشا لايا غونزاليس، متهمين إياها بعدم الكفاءة.