• خصص للتداول في التوجهات العام لمشروع قانون المالية.. جلالة الملك يترأس مجلسا وزاريا
  • في دوري أبطال إفريقيا.. الرجاء يهزم “أويلرز” والوداد يتلقى هزيمة في غانا
  • 700 ألف تلقاو الجرعة الثالثة.. 7 وفيات و269 إصابة بكورونا خلال 24 ساعة
  • بين الانضباط والاعتزال.. 4 نجوم مغاربة ضمن المغضوب عليهم قبل الباراج!
  • مجلة أمريكية: الجزائر بحاجة لتحرير ثان وهذه المرة من حكامها المسنين
عاجل
الإثنين 25 يناير 2021 على الساعة 15:30

لسد الفراغ ومنافسة مينديل.. آدم ماسينا خيار قوي أمام وحيد حاليلوزيتش

لسد الفراغ ومنافسة مينديل.. آدم ماسينا خيار قوي أمام وحيد حاليلوزيتش

عاد المغربي آدم ماسينا لتقديم أوراق اعتماده بقوة للظفر بفرصة اللعب مع المنتخب الوطني، تحت قيادة البوسني وحيد حاليلوزيتش، في ظل المستوى الذي يقدمه مع فريق واتفورد الإنجليزي الذي ينشط في دوري البطولة الإنجليزية.

ثبات في المستوى 

ومنذ شفائه من إصابة في الكاحل، شهر دجنبر الماضي، عاد ابن مدينة خريبگة بقوة إلى حجز مكان في كتيبة الإسباني إكسيسكو مونيوز، ولعب 7 مباريات متتالية، شارك في الثلاث الأخيرة كأساسي ولعب جميع دقائق المباراة.

ورغم لعبه في خط الدفاع، إلا أن ماسينا لم يحصل سوى على بطاقة صفراء واحدة في المباريات السبع، إضافة إلى حصوله على تنقيط جيد، في المباريات الأخيرة لم ينزل على 7 على عشرة، وفق ما كشفه موقع “سوفا سكور” المختص في الإحصائيات والأرقام.

خصائص اللاعب

وعلى المستوى التقني، يمثل ماسينا شكل المدافع الكلاسيكي، حيث يبلغ طوله 1.89 متر، وتغلب على لعبه النزعة الدفاعية بشكل كبير.

ووفق موقع “سوفا سكور”، فإن الخريبگي صاحب 27 سنة، نجح في 68 في المائة من الكرات الهوائية، إضافة إلى دقة تمرير تصل إلى 73 في المائة، كما ينجح في استخلاص الكرة مرتين في كل مباراة، علاوة على تميزه في العرقلة وعدم القيام بأخطاء قاتلة.

منافسة مع منديل

وإلى حدود الساعة، يعول عدد من المتابعين للشأن الكروي في المغرب، أن يكون ماسينا منافسا قويا للظهير الأيسر حمزة مينديل في المنتخب الوطني.

ويملك ماسينا الجنسية الإيطالية كذلك، ولعب مع الفئات الشابة للمنتخب الإيطالي إلا أنه لم يلعب مع المنتخب الأول.

وأشارت تقارير صحافية إلى أن وحيد حاليلوزيتش وباقي طاقمه التقني قد تواصل مع اللاعب لاستدعائه للمشاركة مع أسود الأطلس.

ومن جهته، عبر آدم، بداية الشهر الجاري، عن نيته تمثيل المنتخب الوطني، حيث أعاد نشر تهنئة فريقه التي وضع فيها الراية المغربية، بعدما نشر الفريق الصورة بالعلم الإيطالي فقط.

ويرى عدد من المراقبين أن ماسينا سيكون منافسا حقيقيا لمنديل، وعلى الأرجح سيأخذ مكانه في الفترة المقبلة، بسبب عدم لعب مشاركة مينديل مع فريقه شالكة الألماني.