• إلباييس: ميناء طنجة المتوسط مشروع مذهل يسجل تصاعدا متسارعا!
  • السلامي: أتحمل مسؤولية التعادل أمام برشيد… وأتقبل كل الانتقادات
  • توقيف العروسة والعريس.. مداهمة حفل زفاف في أكادير!
  • الفقيه بنصالح.. النيابة العامة تتابع منظم وليمة عشاء “سرية” في حالة سراح
  • نشرة إنذارية.. الشتا والرعد والثلج
عاجل
الجمعة 19 فبراير 2021 على الساعة 11:30

لا زربة على صلاح.. تبون ناوي يصاوب اللقاح فشتنبر!

لا زربة على صلاح.. تبون ناوي يصاوب اللقاح فشتنبر!

في الوقت الذي تتحدث فيه أغلب الدول عن العودة إلى الحياة الطبيعية في الصيف المقبل، بفضل حملات التلقيح التي أطلقتها، خرج الرئيس الجزائري، عبد المجيد تبون، اليوم الخميس(17 فبراير)، ليعلن أن بلاده توصلت إلى اتفاق مع روسيا لإنتاج لقاح “سبوتنيك V”، بعد 6 أو 7 أشهر.

وفي موقف يكرس سياسة الهروب إلى الأمام، لم يتطرق الرئيس، خلال خطابه بمناسبة ذكرى اليوم الوطني للشهيد، إلى حملة التلقيح ضد كورونا، التي ادعت السلطات الجزائرية انطلاقها نهاية شهر يناير الماضي، ولم يتحدث عن عدد الملقحين ولا عن سبب عدم كشف الجهات المختصة عن هذه الأرقام، بل مر تبون على موضوع الحملة مرور الكرام، وانتقل إلى إنتاج اللقاح في الجزائر باتفاق روسي، ثم عاد إلى ترديد أسطوانة الدعم، وبأنه سيوجه لدعم الأشقاء في إفريقيا وغير إفريقيا بعد تلبية الحاجيات المحلية.

ولم تكشف الجزائر عن عدد الملقحين منذ يوم 30 يناير، حين أعلنت عن تلقيح 30 شخصا، ومنذ ذلك الحين لم تنشر وزارة الصحة الجزائرية أي مستجد عن عملية التلقيح.

تصريحات تبون واجهها عدد من الجزائريين بامتعاض وسخرية كبيرين، وكتب أحد المعلقين على فيديو الخطاب: “شي عادي نحن نمتلك أفضل منظومة صحية… مراسل النشرة الثامنة من أعالي جبال الأخضرية”، وعلق آخر: “من الأحسن تخلوها 7 و8 أشهر”.

فيما كتب أحدهم مستغربا: “ناس صنعت وباعت ودات الفائده دوبلي… وأنت لمن تبيع لقاح للشعب المغلوب على أمره؟”.