• سفير البحرين: قرار فتح قنصلية في العيون انعكاس للمواقف الثابتة في دعم الوحدة الوطنية للمغرب
  • شهادة حق من بنامي: البوليساريو كيتحارب فالافتراضي والمغرب غادي فالطريق الصحيح
  • رحيل رائد من رواد الأغنية المغربية.. الملك يعزي أسرة محمود الإدريسي
  • كريساج بالسيوف وسط قهوة.. توقيف عصابة “خطيرة” في الرباط
  • أسبوعان على تأمين الكركرات.. إدانة واسعة للبوليساريو وتضامن دولي متزايد مع المغرب
عاجل
الأحد 08 نوفمبر 2020 على الساعة 23:59

قالت إنه خطاب حزم ووضوح.. الأمانة العامة للبيجيدي تعبر عن اعتزازها بما ورد في الخطاب الملكي

قالت إنه خطاب حزم ووضوح.. الأمانة العامة للبيجيدي تعبر عن اعتزازها بما ورد في الخطاب الملكي

عبرت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، يوم أمس السبت (7 نونبر)، عن اعتزازها بما ورد في الخطاب الملكي السامي بمناسبة الذكرى 45 للمسيرة الخضراء المظفرة، معتبرة إياه “خطاب حزم ووضوح وتثمين للمكتسبات التي حققتها بلادنا لفائدة الوحدة الوطنية والترابية للمملكة، بدءً بالمسيرة نفسها التي كانت إبداعا للملك المغفور له الحسن الثاني ومسيرة متجددة ومتواصلة من أجل ترسيخ مغربية الصحراء على الصعيد الدولي، وجعلها قاطرة للتنمية على المستوى الإقليمي والقاري”.
كما عبرت الأمانة العامة، في البلاغ الصادر عن اجتماعها الشهري المنعقد تحت رئاسة الأمين العام سعد الدين العثماني، يوم أمس السبت (7 نونبر)، توصل موقع “كيفاش” بنسخة منه، عن اعتزازها بما تضمنه الخطاب الملكي السامي من رصد للمكتسبات التي حققها المغرب في السنوات الأخيرة.
وأبرز البلاغ، أن هذه المكتسبات، “توجت بالقرارات الأخيرة لمجلس الأمن المتجاوزة للمقاربات والأطروحات غير الواقعية، وترسيخ الحل السياسي بشكل لا رجعة فيه في إطار المبادرة المغربية للحكم الذاتي، واعتماد القوى الدولية الكبرى لمواقف بناءة من قبيل إبرام شراكات استراتيجية واقتصادية، تشمل دون تحفظ أو استثناء الأقاليم الجنوبية للمملكة، ورفض بلادنا للاستفزازات التي يقوم بها الانفصاليون لمحاولة عرقلة حركة السير الطبيعي بين المغرب وموريتانيا، أو لتغيير الوضع القانوني والتاريخي لشرق الجدار الأمني”.
وثمن البلاغ، استمرار تنفيذ برامج النموذج التنموي للأقاليم الجنوبية، سواء على مستوى البنيات التحتية أو مشاريع على مستوى التعليم والصحة والطاقات المتجددة وتحلية مياه البحر والسياحة والصيد البحري وغيرها، مما يعتبر أكبر رد على خصوم الوحدة الوطنية والترابية.
وأكد المصدر ذاته، الانخراط التام للحزب ولمناضليه وراء القيادة الحكيمة للملك ضمن إجماع الشعب المغربي بمختلف مكوناته في الذود عن سيادة المغرب على أقاليمه الصحراوية الجنوبية، منوها بالدور الفعال والنشيط للديبلوماسية المغربية الرسمية والموازية في هذا المجال.
وأشادت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، بفتح عدد من الدول الشقيقة والصديقة لقنصليات عامة في مدينتي الداخلة والعيون، داعية إلى مواصلة التعبئة الوطنية بنفس الروح التي انخرط بها المغاربة في المسيرة الخضراء وعبر مختلف المحطات التي مرت منها القضية، لمواصلة التصدي بحزم لمناورات خصوم وحدتنا الترابية.