• لصقها فالبرد.. مصدر حكومي يؤكد أن “الجو البارد وراء ارتفاع الأسعار”!!
  • زلزال تركيا.. سفارة المغرب توجه بلاغا هاما للمغاربة الذين يبحثون عن عائلاتهم
  • بعد الزلزال المدمر.. إسرائيل ترسل فرق إنقاذ إلى تركيا (صور)
  • إصابة ثمانية من عناصر الأمن.. بوليس مكناس يوقف تسعة أشخاص متورطون في الشغب الكروي
  • بركة: نفق أوريكا غادي يربحنا بين 80 حتال 112 دقيقة ديال الوقت
عاجل
الأربعاء 04 يناير 2023 على الساعة 12:30

عندهم قل من 5 سنين.. أطفال تناولوا بـ”الخطأ” منتجات “الكيف”

عندهم قل من 5 سنين.. أطفال تناولوا بـ”الخطأ” منتجات “الكيف”

في الولايات المتحدة الأمريكية “الكيف” في يدي أطفال صغار.. كيفاش؟

شهد عدد الأطفال الذين تناولوا بالخطأ منتوجات القنب ارتفاعا كبيرا خلال السنوات الأخيرة في الولايات المتحدة، حيث أصبح استخدام القنب لأسباب ترفيهية مشرعا في عدد متزايد من الولايات.

وعام 2017، تم الإبلاغ عن أكثر من 200 حالة لأطفال لا تتخطى أعمارهم الخمس سنوات تناولوا أحد منتجات القنب، فيما بلغ هذا الرقم 3050 حالة عام 2021، وهو ما يمثل ارتفاعا بأكثر من 1300 بالمائة، على ما أظهرت دراسة نشرت, أمس الثلاثاء في مجلة “بدياتركس” المتخصصة بطب الأطفال.

وغالبا ما تاتي منتجات القنب على شكل سكاكر أو شوكولا أو حلويات يحبها الأطفال.

وتدعو الدراسة التي استند معدوها إلى قاعدة بيانات وطنية، إلى مزيد من التيقظ من جانب الآباء، وتشديد القواعد المرتبطة بتغليف هذه المنتجات.

ومع أنه لم يجر تسجيل أي حالة وفاة مرتبطة بتناول القنب خلال الخمس سنوات التي أجريت خلالها الدراسة، يمكن أن ينطوي تناول القنب على خطر كبير للأطفال الصغار، كون الجرعات العالية منه في المنتج لا تتناسب مع وزنهم الصغير.

وبلغ متوسط عمر الأطفال المعنيين 3 سنوات. واحتاج نحو ربع الأطفال نقلهم إلى المستشفى، فيما احتاج 8 بالمائة منهم إلى العناية المركزة.

ومن بين العوارض التي ظهرت على الاطفال ثبوط الجهاز العصبي المركزي (بما في ذلك الغيبوبة)، وعدم انتظام دقات القلب (ضربات قلب سريعة بصورة غير اعتيادية)، والتقيؤ.

وعولج الأطفال من خلال إعطائهم سوائل عن طريق الوريد.

وأشارت الدراسة إلى أن الزيادة في عدد حالات التسمم هذه “تعتبر مرتبطة بالعدد المتزايد للولايات التي تسمح للبالغين باستخدام القنب لأسباب ترفيهية”. وبينما كانت ثماني ولايات فقط تشر ع استخدام القن ب عام 2017، ارتفع هذا العدد إلى 18 ولاية في نهاية مايو 2022.

وكان لجائحة كوفيد- 19 دور في تسجيل ارتفاع بعدد الأطفال الذين تناولوا بالخطأ منتوجات القنب، إذ زاد بقاء هؤلاء داخل منازلهم وارتفع تاليا احتمال تعرضهم لهذه المنتجات.