• لهذا السبب.. “لارام” تلغي رحلات جوية من وإلى باريس
  • فبراير المقبل.. المفوض الأوروبي المكلف بسياسة الجوار والتوسع يزور المغرب
  • فتيرانو.. الوداد يكتفي بتعادل مع الفتح قبل “الموندياليتو”!
  • الكاشي والعقد والتوني.. مارسيليا يقدم لاعبه الجديد أوناحي
  • بفضل ثقة الكاف وقدرته على التنظيم.. المغرب الأقرب لاستضافة بطولة أمم إفريقيا 2025
عاجل
الخميس 15 ديسمبر 2022 على الساعة 18:30

على هامش القمة الأمريكية الإفريقية.. أخنوش يبحث في واشنطن تعزيز الشراكة المغربية الأمريكية (صور)

على هامش القمة الأمريكية الإفريقية.. أخنوش يبحث في واشنطن تعزيز الشراكة المغربية الأمريكية (صور)

على هامش قمة قادة الولايات المتحدة وإفريقيا، المنعقدة في واشنطن ما بين (13 و15 دجنبر)، أجرى رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، الذي يشارك في هذه القمة، ممثلا لجلالة الملك محمد السادس، سلسلة من المباحثات الثنائية.

وهمت هذه المباحثات، على الخصوص، بحث إمكانيات تطوير الشراكة بين المغرب والولايات المتحدة على كافة الأصعدة.

اتفاق التجارة الحرة.. نفس جديد

أجرى رئيس الحكومة عزيز أخنوش، في واشنطن، بمعية وزيرة الاقتصاد والمالية نادية فتاح العلوي، مباحثات مع السفيرة كاثرين تاي، الممثلة التجارية للولايات المتحدة.

وخلال هذا اللقاء، أشاد أخنوش بالعلاقات النموذجية بين الولايات المتحدة والمغرب، بفضل الرؤية المستنيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس. من جانبها، أوضحت السيدة تاي، أن الولايات المتحدة “جد فخورة” باتفاق التجارة الحرة الموقع في 2006 مع المغرب، مبرزة أهمية مواصلة تطوير هذه الشراكة في ظل التحديات العالمية الجديدة، لاسيما إزالة الكربون من الاقتصادات، والرقمنة.

كما اعتبرت أنه من “الأساسي” أن تخدم اتفاقات التجارة الحرة، بدرجة أولى، العمال والسكان.

وبهذه المناسبة، استعرض الجانبان رهانات وفرص تطوير الشراكة من أجل تحسين اتفاق التجارة الحرة بشكل مستمر. واتفقا على أهمية الإبقاء على التواصل، على مستوى الحكومتين، لتعميق كل المواضيع المطروحة خلال هذا اللقاء.

تحدي الألفية.. استمرار التعاون

وعلى هامش القمة ذاتها، عقد رئيس الحكومة عزيز أخنوش، ‎بحضور وزيرة الاقتصاد والمالية‎ ‎السيدة نادية ‏فتاح، مباحثات ثنائية مع أليس أولبرايت، رئيسة هيئة “تحدي ‏الألفية”.

وخلال هذا اللقاء، شدد أخنوش على أن المغرب مستمر في تنفيذ مختلف التزاماته ‏في برنامج تحدي الألفية، الذي يجمع بين الحكومة المغربية ونظيرتها ‏الأمريكية، كما نوه بالتقدم المسجل على مستوى تنفيذ مختلف ‏المشاريع التي يشملها برنامج التعاون المندرج في إطار “الميثاق الثاني‎”، مظهرا خلال هذه المباحثات، اهتمام الحكومة المغربية بمتابعة ‏التعاون الثنائي مع “هيئة تحدي الألفية”.‏

كما أجرى أخنوش أيضا، مباحثات مع رئيس الشؤون الدولية في شركة “ميتا”، والرئيس المدير العام لشركة “فيزا” الأمريكية.

وتجمع قمة قادة الولايات المتحدة وإفريقيا ممثلي حوالي 50 بلدا، والمجتمع المدني والقطاع الخاص من القارة الإفريقية، فضلا عن مسؤولي الإدارة الأمريكية ومفوضية الاتحاد الإفريقي.

ويناقش المشاركون في أشغال هذه القمة، التي تنظم على مدى ثلاثة أيام، بعض التحديات الأكثر إلحاحا في العالم، تهم على الخصوص جائحة كوفيد-19 وتغير المناخ، والديمقراطية والحكامة، والأمن والتجارة والاستثمارات وتطوير شراكات بين البلدان الإفريقية والولايات المتحدة.