• هادي جديدة.. خفض الراتب يزيد من خطر الإصابة بأمراض القلب والسكتات الدماغية
  • الصين: لقاحات كورونا خلال التجارب السريرية الدولية لم تسجل أي آثار جانبية
  • بوريطة: اتفاق الصخيرات يشكل مرجعا لا بديل عنه… ويمنح الشرعية للمؤسسات ولكل مكونات الحوار الليبي
  • بعد تدخل لقجع.. حسم مصير مباراة الرجاء والزمالك
  • وجدة.. محكمة الاستئناف تؤيد الحكم الصادر في حق “راقي بركان”
عاجل
الخميس 03 سبتمبر 2020 على الساعة 17:00

على لسان مسؤولة جماعية في أكادير.. حقيقة نبش قبور وهدم أضرحة في أكادير أوفلا

على لسان مسؤولة جماعية في أكادير.. حقيقة نبش قبور وهدم أضرحة في أكادير أوفلا

نفت نعيمة الفتحاوي، نائبة رئيس المجلس الجماعي في أكادير، والمفوضة في الشؤون الثقافية، صحة ما تم ترويجه على مواقع التواصل الاجتماعي، حول نبش ضريح “لالة يامنة بنت سيدي إبراهيم أوعلي ن تغانيمين” في قصبة “أكادير أوفلا”، مشيرة إلى أن الصور المنتشرة على الفايس بوك غير صحيحة.

وقالت الفتحاوي، في اتصال هاتفي مع موقع “كيفاش”، إن “أشغال ترميم وتأهيل قصبة “أكادير أوفلا” تحرص على تثمين القيمة الثقافية للقصبة وليس هدم الآثار الموجودة”، مؤكدة أن “هناك من يريد ترويج مثل هذه الأكاذيب لأسباب مجهولة”.

وأوضحت المسؤولة الجماعية أن ما تم ترويجه حول هدم أسوار القصبة بشكل كامل “خبر زائف”، وجاء في معرض حديثها: “احترمنا معايير دولية في ترميم القصبة، وكاين واحد السور اللي المعاينة التقنية لقات أنه تعاود تصلح في التسعينيات بمواد زادت هلكاتو وخلات فيه غير شوية من السور اللي كان في عهد السعديين، لذلك كنا ملزمين نحيدو دوك الشوائب ونقادو داك الشي حسب المعايير”.

وأضافت: “حنا كمجلس جماعي ومع جميع المتدخلين بغينا نرجعو قصبة أكادير أوفلا كعروس وتكون قبلة سياحية بحكم المكانة التاريخية ديالها، ونديرو مواصلات مزيانة ونقادو الطريق وداك الشي يكون بمعايير دولية، ماشي نهدمو كل الشي”.

وتعليقا على نبش القبور وهدم الأضرحة، قالت الأستاذة الفتحاوي مستغربة: “علاش غادي نهدموهم؟ الأضرحة غادي تقاد بمعايير دولية وغادي نحترمو القبور اللي كاينة، وحتى اللي عندو شي واحد من العائلة مدفون تما وبغا يزورو راه حتى حاجة من هاد الشي ما غادي تقاس، الترميم متعلق بالأسوار والبنايات والطرق ماشي نبش القبور”.