• اختصاصية في علم المناعة: هؤلاء الأشخاص أقل عرضة للإصابة بكورونا
  • منظمة الصحة العالمية تحذر: الأشهر القليلة القادمة ستكون صعبة جدا… وبعض الدول في مسار خطير
  • عبرت عن رفضها “للضريبة التضامنية”.. نقابة تطالب بإحداث ضريبة على الثروة وتضريب المستفيدين من خيرات البلاد
  • ممصروطش للمصريين والتوانسة.. “طونطو” لقجع يا مجننهم!
  • رحلة البحث عن البرتوكول العلاجي.. مصابون بكورونا يحكون قصص انتظارهم “مكالمة” من وزارة الصحة
عاجل
الثلاثاء 15 سبتمبر 2020 على الساعة 19:31

طالب بإعدام عصيد واتهمه بالشذوذ.. التقدم والاشتراكية يعتذر ويعاقب عضوا بسبب تدوينة

طالب بإعدام عصيد واتهمه بالشذوذ.. التقدم والاشتراكية يعتذر ويعاقب عضوا بسبب تدوينة 

أعلن حزب التقدم والاشتراكية عرض السلوك الذي صدر عن عضو اللجنة المركزية للحزب، عبد الكريم بوطربوش، اتجاه الباحث أحمد عصيد، على الهيآت المخولة داخليا من أجل اتخاذ الإجراءات التأديبية اللازمة في حقه.

تدوينة بوطربوش

وكان كريم بوطربوش تفاعل مع موقف أحمد عصيد من عقوبة الإعدام بطريقة غير لائقة وتفتقر لأدنى معايير الحوار واحترام الاختلاف.

وقال بوطربوش في تدوينة، نشرها على صفحته على موقع التواصل الإجتماعي فايس بوك، إن “عصيد وأمثاله من الشواذ، عملاء للغرب”.
ووصف عضو التقدم والاشتراكية، عصيد، بأنه “حقود وعدو صريح لكل ما هو عربي أو مسلم”، مطالبا باعدامه، قائلا “مثل هاته الميكروبات الفكرية وجب إعدامهم على الفور”.

اعتذار

وبعد دقائق فقط على نشر تدوينته، عاد عضو اللجنة المركزية لحزب التقدم والاشتراكية، إلى سحبها، وتقديم اعتذاره إلى عصيد في تدوينة جديدة.

وقال بوطربوش، في تدوينته الثانية، “نظرا للانفعال العاطفي وفي حالة تيه مطلق، وعدم قراءة تدوينة الأستاذ عصيد بشكل سليم، أتقدم باعتذار إلى كل من أساءت له تدوينتي السالفة الذكر، والتي قمت بسحبها”.

موقف الحزب 

ولم يتأخر كثيرا رد المكتب السياسي لحزب التقدم والاشتراكي، الذي قرر عقب اجتماعه اليوم الثلاثاء (15 شتنبر)، عرض المسألة على الهيأت المخولة داخليا من أجل اتخاذ الإجراءات التأديبية اللازمة في حق العضو الحزبي المعني بالأمر.

إقرأ أيضا: عصيد يرد على منتقديه: موقفي لا لبس فيه… ولا أقبل استغلال الجريمة الشنعاء من أجل الدعاية لعقوبة الإعدام

وأفاد بلاغ للحزب أن “القيادة  الوطنية لحزب التقدم والاشتراكية على تدوينة لأحد أعضاء الحزب في طنجة، نشرها على صفحته الشخصية في أحد مواقع التواصل الاجتماعي. وهي تدوينة تضمنت إساءة خطيرة في حق الأخ ووصديق الحزب الأستاذ أحمد عصيد”.

وعبر المكتب السياسي لحزب اللكتاب عن استنكاره لمضمون التدوينة المذكورة، معلنا أنه يتبرأ منها، ويعتبرها “لا تمت بأي صلة إلى أفكار الحزب وتوجهاته وأخلاقياته، كما أنها بعيدة كل البعد، أخلاقيا وسياسيا عما يناضل من أجله الحزب”، على حد تعبير البلاغ.

وعبر حزب التقدم والاشتراكية عن اعتذاره لعصيد “عن هذا السلوك المعزول”.