• جاية من هاك.. تبون ما بقاش قادر ينطق اسم المغرب!
  • حملت الحكومة مسؤولية “الاحتقان الاجتماعي”.. نقابة تدعو أخنوش إلى الإسراع بفتح حوار اجتماعي ثلاثي
  • تزامنا مع اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة.. مندوبية السجون تحتفي بـ”النزيلات المتميزات”
  • مضادة للمتحورة اوميكرون.. موديرنا تعلن أنها ستطور جرعة معززة
  • صفاها لصحراوي من مخيمات تندوف.. جريمة جديدة للجيش الجزائري!
عاجل
الأربعاء 03 نوفمبر 2021 على الساعة 12:30

شاب كازاوي لـ”كيفاش”: تشللت من رجليا ملي درت حقنة كورونا.. والمدير الجهوي للصحة يوضح (فيديو)

شاب كازاوي لـ”كيفاش”: تشللت من رجليا ملي درت حقنة كورونا.. والمدير الجهوي للصحة يوضح (فيديو)

اتهم الشاب أحمد متوكل، الذي يقطن في منطقة الهراويين ضواحي مدينة الدار البيضاء، الجرعة الثانية من اللقاح المضاد لفيروس كورونا بالتسبب في إصابته بشلل على مستوى أطرافه السفلى.

وقال الشاب أحمد، البالغ 39 سنة، في تصريح لميكرفون “كيفاش” إنه بعد مرور نحو أسبوعين على تلقيه للجرعة الثانية، بدأ يفقد السيطرة على رجليه، ليصبح في أقل من شهر مقعدا بالكامل، وغير قادر على تحريك رجليه والمشي بهما من جديد.

اللقاح في قفص الاتهام

وشدد أب المريض أحمد، في تصريح مماثل، على أن صحة ابنه البكر كانت جيدة ولم يسبق له أن عانى من أي مرض، غير أن صحته، يضيف الأب المكلوم، تدهورت على نحو مفاجئ، أياما بعد تلقيه للجرعة الثانية من اللقاح.

وطالب المتحدث ذاته، بكشف حقيقة ما وقع لابنه ومعيل الأسرة الوحيد، وإيلاء وضع ابنه الرعاية الصحية الكاملة، على أمل استعادة حيويته ونشاطه من جديد.

اللقاح.. غير دّاي التهمة

في المديرية الجهوية للصحة لجهة الدار البيضاء سطات، وجدنا رواية مغايرة لما صرحت به أسرة أحمد.
فقد نفى عبد المولى بولمعيزات، المدير الجهوي للصحة لجهة الدار البيضاء سطات، في مقابلة أجراها معه موقع “كيفاش”، وجود أي علاقة مباشرة أو غير مباشرة بين “شلل” الشاب البيضاوي أحمد متوكل والتطعيم الذي تلقاه بالجرعة الثانية من اللقاح المضاد لكورونا شهر غشت الماضي.

وأوضح المسؤول أن أحمد تلقى الجرعة الثانية بواسطة لقاح “سينوفارم” الصيني يوم 3 غشت الماضي، وخلال الأسابيع الماضية، أحس ببعض الأعراض على مستوى جهازه الحركي بشكل تدريجي حتى أصبح مقعدا، وأضاف “التحاليل التي خضع لها أحمد بينت بالملموس والمؤكد أن لديه مرضا لا علاقة له بالتلقيح، وأن اللقاح ليس سببا في تدهور وضعيته الصحية”.

وكشف المسؤول الأول عن الصحة في جهة الدار البيضاء سطات، أنه يحق للجهات المختصة أن تطلع على ملف أحمد الطبي، لأنني لا يمكن أن أفصح على نوع مرضه بسبب السر المهني، للتأكد مما أقول”.