• على المستوى الإفريقي.. المغرب أول دولة تتوصل بلقاح كورونا
  • للمرة الخامسة.. المغرب يجمع الفرقاء الليبيين
  • عاجل.. المغرب يرخص بشكل استعجالي للقاح “سينوفارم” الصيني
  • مرتبطة بالعينين.. أعراض جديدة لفيروس كورونا
  • بعد التوصل بأول دفعة من اللقاح.. عملية التلقيح تبدأ الأسبوع المقبل في المغرب
عاجل
الجمعة 04 ديسمبر 2020 على الساعة 17:10

سفير دولة الإمارات: نطلع لجعل علاقة بلادنا مع المغرب نموذجية مليئة بالإنجازات

سفير دولة الإمارات: نطلع لجعل علاقة بلادنا مع المغرب نموذجية مليئة بالإنجازات

أعرب سفير دولة الإمارات العربية المتحدة في الرباط، العصري الظاهري، عن تطلع بلاده للمستقبل بروح التفاؤل، للارتقاء بعلاقاتها مع المغرب إلى مستوى تطلعات القيادة الرشيدة، لجعلها “علاقات نموذجية ومميزة ومليئة بالإنجازات الاقتصادية والاستثمارية والتعاون الاستراتيجي المثمر والبناء”.
وقال السفير الإماراتي، في تصريح صحفي بمناسبة تخليد دولة الإمارات العربية المتحدة للذكرى ال49 ليومها الوطني (2 دجنبر)، إن الاحتفال بهذه المناسبة “يعيد إلى أذهاننا ذكرى تأسيس العلاقات الدبلوماسية بين دولة الإمارات العربية المتحدة والمملكة المغربية الشقيقة على يد المغفور لهما الشيخ زايد بن سلطان آل نهيان مؤسس دولة الإمارات، والملك الحسن الثاني طيب الله ثراهما”.
وأضاف الظاهري قائلا “وجاء صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخوه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، ليواصلا حمل مشعل قيادة مسيرة التنمية والبناء بعزم وثبات وبمتابعة كريمة من صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة لدولة الإمارات العربية المتحدة”.
وذكر الدبلوماسي الإماراتي في هذا الصدد بمبادرة بلاده بفتح قنصلية عامة لها بمدينة العيون في الصحراء المغربية، معتبرا أن هذا القرار يؤكد ”الموقف الثابت والراسخ لدولة الإمارات لدعم القضايا العادلة للمملكة المغربية وعلى رأسها قضية الصحراء المغربية في إطار التضامن الملموس والفعال مع المغرب الشقيق”، مضيفا قوله “إننا في دولة الإمارات ننظر بكثير من الفخر والاعتزاز للإصلاحات الرائدة التي يقوم بها صاحب الجلالة الملك محمد السادس”.
من جهة أخرى، استعرض العصري الظاهري عددا من المنجزات التي حققتها دولة الإمارات العربية المتحدة خلال سنة 2020 في مختلف المجالات الاقتصادية والاجتماعية والعلمية والثقافية والتكنولوجية والدبلوماسية.