• جاية من هاك.. تبون ما بقاش قادر ينطق اسم المغرب!
  • حملت الحكومة مسؤولية “الاحتقان الاجتماعي”.. نقابة تدعو أخنوش إلى الإسراع بفتح حوار اجتماعي ثلاثي
  • تزامنا مع اليوم العالمي لمناهضة العنف ضد المرأة.. مندوبية السجون تحتفي بـ”النزيلات المتميزات”
  • مضادة للمتحورة اوميكرون.. موديرنا تعلن أنها ستطور جرعة معززة
  • صفاها لصحراوي من مخيمات تندوف.. جريمة جديدة للجيش الجزائري!
عاجل
الإثنين 25 أكتوبر 2021 على الساعة 15:30

سبتة المحتلة.. عاملون وعاملات مغاربة يطالبون بالعودة إلى ديارهم

سبتة المحتلة.. عاملون وعاملات مغاربة يطالبون بالعودة إلى ديارهم

احتشد، صباح اليوم الاثنين (25 أكتوبر)، أمام مقر مندوبية الحكومة المحلية في مدينة سبتة المحتلة، العشرات من العمال والعاملات المغاربة، الذين لم يستطيعوا العودة إلى بلادهم منذ أكثر من سنة ونصف، نتيجة إغلاق المعابر، بسبب إجراءات جائحة كورونا، وذلك للتنديد بحرمانهم من العودة للقاء عائلاتهم.

وحسب موقع “إستريا ديجيتال” الإسباني، فإن المحتجين أعلنوا أنهم لا يستبعدون الدخول في إضراب عن الطعام، في حالة عدم إيجاد حل يمكنهم من العودة إلى بلادهم.

ونقل الموقع تصريحا لأحد المحتجين، قال فيه: “هذه العائلات لها نفس الحق في التنقل مثل البقية دون أن تفقد وظائفها، إنه حق دستوري، ولا يقبل أن تلعب مندوبية الحكومة المحلية معها”.

وأضاف المحتجون على أنهم “يعملون هنا ويساهمون هنا… ولا يفهمون سبب عدم حصولهم على حل للتمكن من زيارة عائلاتهم في المغرب، لذلك أعلنوا أنهم إذا لم تقدم لهم الحكومة المحلية حلا، فسوف ينفذون قرار الدخول في إضراب عن الطعام”.

وحسب وكالة الأنباء الإسبانية “إيفي” فقد صاغ العمال المغاربة مطالبهم في وثيقة، تتعلق ب”ضمان حقهم في العبور اليومي عبر المعابر ذهابا وإيابا عند إعادة فتحها، وتهيئة الظروف الملائمة لوضعهم العابر للحدود، كما ناشدوا السلطات الإسبانية بالسماح للأشخاص، الذين يشتغلون في المدينة المحتلة، منذ أكثر من عشر سنوات، بالحصول على وثائق الإقامة”.

ومن جهتها، أعلنت مندوبة الحكومة في سبتة المحتلة، سلفادورا ماتيوس، أنها تعمل على فتح ممر إنساني جديد عبر معابر المدينة، مشددة على أن العمال المغاربة، سيشكلون أول فئة مستهدفة، عند إعادة فتح المعابر.

وكانت المعابر قد أغلقت منذ شهر مارس 2019 للحد من تفشي فيروس كورونا المستجد، وقامت الحكومتان بعمليات عبور خاصة بالعالقين، استثني منها العاملون والمهاجرون السريون.