• الكرة عند الحكومة.. اللجنة العلمية توصي بفتح الحدود نهاية الشهر الجاري
  • ولد الراضي لناصر ميكري: خلص السيدة فكراها ونوض تخدم باركة من البكا!! (فيديو)
  • ستجرى مجددا في المحبس.. التحضير لمناورات “الأسد الإفريقي 2022”
  • بعد قطعها علاقاتها مع البوليساريو.. مباحثات بين بوريطة ووزير خارجية كمبوديا
  • بعد “جريمة تيزنيت”.. مطالب لوزارة الصحة لتعزيز عرض علاجات الطب النفسي والعقلي
عاجل
الجمعة 31 ديسمبر 2021 على الساعة 16:02

رواد غيبهم الموت في 2021.. فنانون بصموا أسمائهم في الموسيقى والتلفزيون (صور)

رواد غيبهم الموت في 2021.. فنانون بصموا أسمائهم في الموسيقى والتلفزيون (صور)

زينب القادري

تقترب سنة 2021 من نهايتها، مخلفة في ذاكرة المغاربة عددا من الأحداث، من بينها وفاة عدد من الفنانين البارزين في المسرح والسينما والتلفزيون.

أيقونة العيطة.. الحاجة الحمداوية

توفيت الفنانة الشعبية الحاجة الحمداوية يوم 5 أبريل 2021، في أحد مستشفيات الرباط عن عمر يناهز 91 عاماً، بعد صراع طويل مع المرض.
وتعد الحاجة الحمداوية من أشهر مطربي فن « العيطة » الذي ارتبطت به منذ دخولها عالم الفن قبل سبعين عاما.

وتفقد الساحة الفنية المغربية برحيل الحاجة الحمداوية واحدة من الرعيل الأول للأغنية الشعبية، إذ ألهمت بأغانيها المشهورة وأدائها المميز جيلا كاملا من الفنانين الشباب.

فاطمة الركراكي.. الجيل الفني المؤسس

رحلت الفنانة فاطمة الركراكي يوم 3غشت 2021 عن عمر يناهز80 سنة، تاركة وراءها مجموعة من الأعمال الناجحة، حيث شاركت “الركراكي” في بطولة عدة أفلام منها “شمس”، و “يما ” و “وداعا أمهات ” و “جوق العميين”، و “أمواج البر”، و “من أجل لقمة العيش”.

كما كان للفنانة فاطمة الركراكي حضور لافت في المسلسلات من ضمنها “أرض الضوء”، و “لخوتات”، و “من دار لدار” و “المهاجر” و “للأزواج فقط” وغيرها.

عزيز الفاضلي.. بئيس الديس

توفي الممثل المغربي الشهير عزيز الفاضلي، يوم 19 نونبر، في هولندا، عن عمر يناهز 78 عاما، متأثرا بإصابته بفيروس كورونا.

ويعد الراحل عزيز الفاضلي واحدا من أبرز الفنانين المغاربة، الذين ارتبط اسمهم بذاكرة التلفزيون والسينما والمسرح المغربي، حيث سيحتفظ السجل الفني بأعمال كثيرة ستبقى خالدة في أذهان كل المغاربة، كان أشهرها شخصية “بئيس الديس” التي أبدع الراحل في تشخيصها.

كما شارك في مجموعة من الاعمال التي لقيت نجاحا كبيرا من بينها سلسلة “لابريكاد” و”شيب وشياب”، وفليم “البركة في راسك” الذي أخرجه نجله عادل الفاضلي سنة 2019.

زهور معمري.. الصوت الإذاعي والوجه التلفزي

توفيت الممثلة زهور معمري يوم 26 يناير 2021 عن سن 78 عاما، بعد معاناة طويلة مع المرض.وتعتبر الراحلة زهور المعمري، وهي من مواليد مدينة مكناس سنة 1942، من أبرز الوجوه النسائية في فرقة المعمورة، ومن الفنانات المتميزات في مجال التشخيص بقسم التمثيل التابعة للإذاعة والتلفزة المغربية، ومن الفنانات اللواتي بصمن الساحة الفنية المغربية بعدد من الأعمال التي ظلت موشومة في ذاكرة المغاربة.

من بين أعمالها السينمائية الجزء الثاني من الفيلم الأمريكي “طالون نوار ” للمخرج فرانسيس فورد كوبولا، وفيلم “الرسالة” للمخرج مصطفى العقاد، والفيلم الإسباني “آن بوركا بور أمور” للمخرج مانويل إيستوديبو، وفيلم “أنا الفنان” لعبد الله الزروالي، وفيلم “أيام شهرزاد الجميلة” لمصطفى الدرقاوي، وفيلم “بامو” لإدريس المريني ومحمد حسن الجندي، و “الرجل الذي باع العالم” للأخوين النوري.

حمادي عمور.. ذاكرة فنية

رحل الممثل حمادي عمور،يوم 15 ماي، عن عمر يناهز 90 عاما، بعد مسيرة فنية امتدت لعقود طويلة، تنقل فيها بين الإذاعة والمسرح والأعمال التلفزيونية.ويعد عمور واحدا من رواد التلفزيون في المغرب، وانطلقت مسيرته في سنة 1948، وفي عام 1951، قام حمادي عمور بتأسيس فرقة “المنار” المسرحية.

وعُرف عمور بإنتاجه الفني الغزير الذي وصل إلى المئات من الأعمال التلفزيونية، كما قدم برنامج “عالم الفنون”، في خمسينيات القرن الماضي بمدينة الدار البيضاء.

مليكة الخالدي.. “التايكة”

رحلت الفنانة مليكة الخالدي يوم 23 نونبر الجاري، عن سن يناهز 74 عاما بإحدى المصحات الخاصة بمراكش، بعد معاناة طويلة مع المرض.

مليكة الخالدي، المعروفة بلقب « التايكة » في الوسط الفني، هي زوجة الممثل المسرحي مولاي عبد السلام الخالدي، وأم لخمسة أبناء، لها تاريخ حافل من الأعمال الفنية المميزة، حيث سبق ولعبت دور “عويشة ” بمسرحية الحراز أمام الملك الراحل الحسن الثاني، إلى جانب كل من عبد الجبار الوزير، عبد العزيز الطاهيري، محمد بن الطيب بلقاس، وغيرهم من نجوم الخشبة، كان للفنانة حضور في التلفزيون من خلال السلسلة المغربية الكلاسيكية “من دار لدار”، فضلاً عن “خط الرجعة” و “أولاد لحلال”.

عبد المنعم الجامعي.. “جا فالميعاد”

توفي الفنان عبد المنعم الجامعي، يوم 27 يونيو عن عمر ناهز 73 سنة، جراء معاناته مع المرض.

ويعتبر الفنان عبد المنعم الجامعي المزداد سنة 1948 بسلا، واحدا من رواد الاغنية المغربية العصرية، و تم توشيحه في غشت 2016 من قبل صاحب الجلالة الملك محمد السادس بوسام المكافأة الوطنية من درجة ضابط.

قضى أزيد من خمسة عقود بين الزجل والقصيد، واشتغل خلالها رفقة العديد من الأسماء الشهيرة على مستوى اللحن والكلمات، وتعتبر أغنية “جا فالمعياد” من أشهر أعماله الفنية .