• بتعليمات ملكية.. حركة انتقالية في صفوف أكثر من 1800 من رجال السلطة
  • واد زم.. عامان حبسا نافذا لمدونة بسبب ازدراء الأديان
  • الأمم المتحدة: الجزائر مهددة بالجوع!
  • ليلة الرُّعب في كابو نيغرو.. النيابة العامة تُحقق في دوافع حريق “كدية الطيفور”
  • معبر سبتة.. مباحثات مغربية إسبانية لمواجهة التهريب المعيشي
عاجل
الأربعاء 20 يوليو 2022 على الساعة 19:00

ردوا بالكم.. رصد أزيد من 4 ملايين تهديد سيبراني على أجهزة الكمبيوتر الخاصة بمغاربة

ردوا بالكم.. رصد أزيد من 4 ملايين تهديد سيبراني على أجهزة الكمبيوتر الخاصة بمغاربة «?????-19» ?????? ????? ?????????

كشفت شركة “كاسبرسكي” العالمية للأمن السيبراني أن المستخدمون المغاربة لا يزالون معرضون للتهديدات الإلكترونية.

وقالت الشركة إن خبرائها يعملون كُل ثلاثة أشهر على تحليل البيانات المجهولة لمستخدمي”كاسبرسكي” حول العالم، من خلال سحابة شبكة كاسبرسكي الأمنية Kaspersky Security Network، وتتبع الاتجاهات الرئيسية في تهديدات تكنولوجيا المعلومات، والكشف عن الأرقام الخاصة بكل بلد.

المغرب في الرتبة الخامسة

وأوضح تقرير الشركة، حول التهديدات السيبرانية خلال الربع الثاني من 2022، أنه عندما يتعرض مستخدم “كاسبركسي” للهجوم من قبل تهديد عبر الإنترنت، يتم تسجيل مصدر هذا التهديد (موقع الجسم الذي تم اكتشافه بواسطة مكون WebAntivirus).

واعتمادا على هذه البيانات، يضيف التقرير، كانت نسبة الحوادث التي تسببت فيها الخوادم المستضافة في المغرب منخفضة جدًا في الربع الأخير، ما يعادل 13.965 حادثة مسجلة خلال الفترة من أبريل إلى يونيو 2022.

وهذا ما يضع المغرب، حسب التقرير، خلف البلدان 5 الكبرى التي تستضيف أشياء خبيثة تهيمن عليها الولايات المتحدة (34,9 في المائة) وهولندا (33,63 في المائة) وألمانيا (9,18 في المائة) وفرنسا (1,44 في المائة) وروسيا (1,33 في المائة).

نسبة الضحايا المغاربة

وأبرزت الشركة أن التحليل الذي يقوم به خبرائها يسمح بتتبع النواقل الرئيسية للعدوى، إضافة إلى أصل التهديدات الدولية (على أي حال الخوادم التي تنطلق منها التهديدات).

وأشار المصدر ذاته إلى أنه في المتوسط، حوالي ثلث المستخدمين المغاربة كانوا ضحايا لهجمات الهندسة الاجتماعية (27.2٪) أو بسبب العدوى المحلية (32.7٪).

استغلال الثغرات الأمنية

ولفت تقرير الشركة إلى أن مجرمو الإنترنت استخدمو في المقام الأول مجموعة من الأساليب من أجل اختراق النظم، وفي مقدمتها استغلال الثغرات الأمنية في محركات البحث وملحقاتها (القيادة عن طريق التنزيل)، موضحة أنه يتم تسجيل هذا النوع من الهجمات عند زيارة موقع إلكتروني مصاب، دون تدخل المستخدم، ودون علمهم، حيث تستخدم هذه الطريقة في معظم الهجمات، من بينها البرامج الخبيثة التي لا تحتوي على ملفات وهي الأكثر خطورة: يستخدم رمزها الخبيث التسجيل أو إدخالات WMI للمثابرة، مما لا يترك شيئًا واحدًا للتحليل الثابت على القرص.

وبهدف مكافحة هذه التهديدات الخفية، قالت الشركة، إن منتجات “كاسبرسكي” الرائدة في مجال الحماية من الفيروسات تطبق مكون الكشف السلوكي الذي يستفيد من النماذج القائمة على ML والاستدلال السلوكي لاكتشاف النشاط الخبيث حتى لو كانت الشفرة غير معروفة.

وهناك تقنية رئيسية أخرى، طورتها “كاسبرسكي”، وتتعلق بمنع الاستغلال التي يتم الكشف عنها، وتمنع محاولات البرامج الخبيثة من الاستفادة من الثغرات الأمنية للبرامج في الحين.

أزيد من 4 ملايين تهديد

وقالت الشركة إن هذا النوع من الهجمات الخبيثة يتطلب مشاركة المستخدم، أي أن يقوم المستخدم بتنزيل ملف خبيث على جهاز الكمبيوتر الخاص به، وغالبا ما يحدث هذا عندما يوهم مجرمو الإنترنت الضحية أنه قام بتنزيل برنامج قانوني.

وأشار المصدر ذاته إلى أنه خلال الفترة الممتدة ما بين أبريل إلى يونيو 2022، اكتشفت منتجات “كاسبرسكي” ما مجموعه 4.105.601 تهديدا مختلفا على أجهزة الكمبيوتر الخاصة بالمشاركين المغاربة في KNS.

وتفيد الإحصائيات الرسمية أن 27.2 في المائة من المستخدمين المغاربة تعرضوا لتهديد إلكتروني خلال الفترة المذكورة، ما يضع المملكة في الرتبة 51 عالميا.

الحماية

وأكدت شركة “كاسبرسكي” العالمية للأمن السيبران أن الحماية من مثل هذه التهديدات “لا تتطلب استخدام حل مضاد للفيروسات قادر على علاج الأشياء المصابة فحسب، بل تتطلب أيضًا جدار حماية ووظيفة مكافحة الجذور والتحكم في الأجهزة القابلة للإزالة”.

وأشارت إلى أنه خلال الفترة الممتدة ما بين أبريل ويونيو 2022، اكتشفت منتجات “كاسبرسكي” ما مجموعه 7.551.600 تهديد محلي على أجهزة كمبيوتر المشاركين المغاربة في شبكة “كاسبرسكي” الأمنية.

وتفيد الأرقام المحصل عليها أن 32.7 في المائة من المستخدمين المقيمين في المغرب تعرضوا لهجوم من قبل التهديدات المحلية خلال هذه الفترة، ما يضع المملكة في المركز 56 لأكثر البلدان تضررا حول العالم.

وفيما يلي قائمة 5 البلدان التي لديها أكبر عدد من المستخدمين المعرضين لهذا النوع من التهديد:

1 – تركمانستان (55.5٪)
2 – طاجيكستان (54.1٪)
3- أفغانستان (51.8٪)
4 – اليمن (51.6٪)
5 – أوزبكستان (49.9٪)

“كاسبرسكي”

يشار إلى أن شركة “كاسبرسكي” العالمية للأمن السيبراني تأسست عام 1997، وهي معروفة بخبرتها في مجال أمن التهديدات وأمن تكنولوجيا المعلوميات، وتعمل على إنشاء حلول وخدمات أمنية لحماية الشركات والبنيات التحتية الحيوية، والسلطات العامة والأفراد في جميع أنحاء العالم.

وتضمن مجموعة الحلول الأمنية الواسعة لـ”كاسبرسكي” حماية شاملة ونهائية للهواتف وإضافة إلى حلول وخدمات أمنية مخصصة لمكافحة التهديدات الرقمية المتطورة باستمرار.

كما تساعد تقنيات “كاسبيرسكي” أكثر من 400 مليون مستخدم و240 ألف زبون على حماية الأشياء الأكثر أهمية بالنسبة لهم.