• “فرصة” للشباب وحماية اجتماعية وتعويضات عائلية.. أهم مرتكزات مشروع قانون مالية 2022
  • عين العمراني سفيرا لدى الاتحاد الأوروبي.. جلالة الملك يعين بنشعبون سفيرا للمغرب في فرنسا
  • خصص للتداول في التوجهات العام لمشروع قانون المالية.. جلالة الملك يترأس مجلسا وزاريا
  • في دوري أبطال إفريقيا.. الرجاء يهزم “أويلرز” والوداد يتلقى هزيمة في غانا
  • 700 ألف تلقاو الجرعة الثالثة.. 7 وفيات و269 إصابة بكورونا خلال 24 ساعة
عاجل
الخميس 04 فبراير 2021 على الساعة 14:00

رباح: كشخص ما عندي ما نمشي ندير فإسرائيل أما كوزير فهذا واجب عليا (فيديو)

رباح: كشخص ما عندي ما نمشي ندير فإسرائيل أما كوزير فهذا واجب عليا (فيديو)

أكد عزيز رباح، وزير الطاقة والمعادن والبيئة، وعضو الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية، أن موقفه من إسرائيل لم يتغير وأنه يرفض زيارة تل أبيب “كشخص” لكن كوزير “فهذا يدخل ضمن الواجب”، مشددا على أن “هذا الأمر (استئناف العلاقة المغربية الإسرائيلية) يجب أن يدبر في إطار المصلحة العليا للبلاد وأن نحقق به منافع لبلدنا”.

وقال رباح خلال استضافته، مساء الأربعاء (4 يناير)، في برنامج “حديث مع الصحافة”، على القناة الثانية “دوزيم”، “ما تبدل لا المغرب ولا رباح ولا العدالة والتنمية، الحزب ثابت على مواقفه وموقفي من القضية الفلسطينية ومن القدس هو موقف الشعب المغربي بقيادة الملك”.

الذي تغيير، يضيف رباح، “هو الموقع، ملي كتكون فموقع التدبير تتحمل مسؤولية مع التوجهات ديال الدولة، وملي كيكون الواحد لا مسؤولية له راه كيعبر كيف بغى، وراه الناس عبروا كما أردوا، ولكن فاش كتكون فموقع ديال المسؤولية راه كتمشي مع توجه الدولة ديالك، ولا سيما اليوم اللي عندنا قضية كبيرة، واعتقد المغاربة فهموها أكثر من الكثير من المعلقين”.

هذه القضية، يسترسل الوزير، “هي قضية الصحراء التي أرهقتنا وأرهقت المنطقة والعالم… كيف تقبل المغاربة هذا الإنجاز التاريخي بقيادة الملك والدبلوماسية المغربية والاعتراف الأمريكي الذي سيستمر، مع هاد الشي ما يمكنش إلا نكون مع بلادنا”.

ولم ينفي رباح أن يكون الاتفاق الثلاثي المغربي الأمريكي الإسرائيلي محط نقاش داخل حزب العدالة والتنمية حزب، مردفا “القناعات الشخصية فالعديد من الأمور هي شيء وملي كتدخل للمؤسسات لها ضوابط وتوجهات”، قبل أن يضيف: “هذا الذي حصل مع إسرائيل هو جزء من العلاقات الدولية اللي فيها اختيار كيديرو جلالة الملك وخاصنا نكون معاه”.

وردا على سؤال حول ما إذا كان سيقبل بزيارة إسرائيل في إطار مهمات حكومية إذا اقتضت الضرورة، قال رباح: “أنا أمثل الدولة المغربية، وملي تجي شي زيارة غنقوم بالواجب، وهذا واجب أتحمل مسؤوليتي فيه، ولكن يلا سولتيني كشخص كعزيز رباح، ما عندي ما نمشي ندير تما، اما كوزير فهذا واجب عليا، وكنمثل الدولة”.