• نجاة رجوي للعثماني: قرارات الحكومة على راسنا… ويلا عندك شي وقيتة ضرب طليلة على القهاوي
  • للمرة الثانية على التوالي.. نهضة بركان في نهائي الكونفدرالية الإفريقية بعد الفوز على حسنية أكادير
  • دَّا حماد.. قصة “أمغار” الذي وهب حياته للأمازيغية
  • في دجنبر المقبل.. الجمعية الوطنية للإعلام والناشرين تنظم “المناظرة الوطنية للصحافة”
  • العثماني فرحان بالحكومة: لا نتخذ القرارات إلا إذا كانت ضرورية… وحققنا إنجازات تدعو إلى الفخر
عاجل
الأربعاء 14 أكتوبر 2020 على الساعة 14:30

خبراء مغاربة: يجب التفكير في مجالات يمكن من خلالها تطوير مهارات الطلاب إلى ما هو أبعد من المهارات الأكاديمية

خبراء مغاربة: يجب التفكير في مجالات يمكن من خلالها تطوير مهارات الطلاب إلى ما هو أبعد من المهارات الأكاديمية

أكد خبراء مغاربة أن العملية التربوية “لا يمكن تلخيصها فيما جاء على لسان المعلم”، مشددين على ضرورة التفكير في العديد من المجالات الأخرى التي يمكن من خلالها تطوير مهارات وقدرات الطلاب، والتي تمتد إلى ما هو أبعد من المهارات الأكاديمية (التعلم والرياضيات والعلوم).

واعتبر المشاركون، في ندوة تحت عنوان “نحو رؤية أكثر دينامية لدور التعليم، مهارات جديدة لعالم معقد”، نظمها معهد صندوق الإيداع والتدبير يوم الثلاثاء (13 أكتوبر)، وذلك في إطار سلسلة الندوات الرقمية التي أطلقها مؤخرا تحت شعار “التطلع إلى المستقبل”، (اعتبر) أن “حل المشاكل والتحليل النقدي والقدرة على قبول التحديات بشكل إيجابي، والإبداع، إضافة إلى خوض المخاطر والاقتصاد التعاوني وروح المبادرة، والمهارات الاجتماعية، والوعي البيئي، كلها أمور من شأنها تعليم المهارات الأساسية لحياة البالغين في مجتمع القرن الحادي والعشرين”.

وشدد الخبراء المغاربة على أنه “من الضروري تدريس وتعميق هذه المهارات، حتى يكون الطلاب مستعدون للتعلم طيلة حياتهم، خاصة في ظل التعقيد الذي يتسم به عالم اليوم، والذي يتطلب الاستعانة بنماذج تعليمية قوية تعمل على تعزيز ثقافة الجودة”.

وأوضح المجتمعون أن “التعلم مدى الحياة يحفزه المرور من نموذج صناعي للإنتاج نحو اقتصاد عالمي يتسم بالديناميكية والترابط تهيمن عليه التكنولوجيا، وفيما يخص الموظفين، فإن الارتقاء المستمر في الكفاءة أمر جوهري وأساسي، ويظل قابلا للاستخدام على امتداد حياتهم المهنية”.

وعرفت هذه الندوة مشاركة كل من رشيد اليزمي، مخترع وباحث حائز على جائزة “تشارلز ستارك درابر”، ومحمد صوال، كبير الاقتصاديين في مجموعة “OCP”، ورئيس جمعية التعليم المتميز، وجميل سالمي، مستشار وخبير دولي في إصلاح التعليم العالي، وإلهام لعزيز، مدير برنامج “جيني” في وزارة التربية الوطنية، ونور الدين مؤدب، رئيس الجامعة الدولية في الرباط.