• خطاها المغرب.. إسبانيا تقهرات
  • كورونا ما بقاتش فالحباسات.. مندوبية السجون تعيد الزيارات العائلية للنزلاء لشهر
  • اللي كيتسناو بايدن يتراجع على الاعتراف بمغربية الصحراء.. مفاجأة من الخارجية الأمريكية (وثيقة)
  • وجدو راسكم للصهد.. الحرارة غتوصل ل43 درجة ابتداء من الخميس!
  • وزير الداخلية الإسباني: أبعدنا إلى المغرب 2700 مهاجر دخلوا إلى سبتة… ومن المبكر الحسم في عدد الواصلين
عاجل
الإثنين 27 يناير 2020 على الساعة 14:00

جلسات الاستماع ديال بصح.. بنموسى ينصت للمغرب العميق (صور)

جلسات الاستماع ديال بصح.. بنموسى ينصت للمغرب العميق (صور)

حظيت الزيارة التي قام بها أعضاء لجنة النموذج التنموي، نهاية الأسبوع الماضي، إلى كل من جماعة أسايس وجماعة أوناين في إقليم تارودانت، بإعجاب وتنويه العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي.
واستمعت لجنة بنموسى، إلى مجموعة من سكان هذه الجماعات، ومن بينهم نساء نساء قدمن مقترحاتهن وتصورهن بخصوص النموذج التنموي بناء على تجاربهن في المجال الجمعوي.
كما وقف أعضاء اللجنة على المشاكل التي يعاني منها سكان المنطقة، خاصة على مستوى المؤسسات الصحية والتعليمية والبنية التحتية.

جلسات الاستماع ديال بصح

ونوه الصحافي يونس دافقير، بهذه الزيارة، مدونا على حسابه على الفايس بوك، “جلسات الاستماع ديال بصح… لجنة بنموسى تجتمع بنساء قرويات في قبيلة آيت عثمان (جماعة أربعاء أسايس- دائرة تالوين بإقليم تارودانت)، النساء هناك أنشأن تعاونيات للتنمية المحلية أغلبها في مجال إنتاج الزرابي الوزكيتية لتازناغت وزراعة وتجارة الزعفران”.
وختم دافقير تدوينته بعبارة: “المغرب الذي أحب”.

زيارة بدلالات متراكبة

ومن جهته اعتبر الصحافي لحسن العسيبي أن هذه الزيارة ” ذات دلالات متراكبة”، مضيفا “هي الزيارة التي كان من ضمن برنامجها زيارة نموذج للعمل التنموي المحلي، من خلال تجربة إخوتنا بقرية “تاكموت” (التي تبعد بكلمتر ونصف عن قرية أجدادي آبت عشت جنوبا، وكلمترين عن مركز جماعة أسايس)”.
وأشار لعسيبي، في تدوينة على حسابه على الفايس بوك، إلى أن وفد اللجنة “اجتمع مع مجموعة من نساء القرية المنتظمات (مثل العديد من نساء قرى قبيلتنا آيت عثمان) ضمن تعاونيات للتنمية المحلية (أغلبها في مجال إنتاج الزرابي الوزكيتية لتازناغت وزراعة وتجارة الزعفران”.

بنموسى ينصت للمغرب العميق

وأضاف الصحافي في جريدة الاتحاد الاشتراكي: “هناك تم الإنصات لصوت المرأة المغربية الأمازيغية، التي هي حامية قيم التعاون والمقاومة من أجل لقمة عيش نظيفة بعزة نفس عالية. مثلما تم التوقف عند نماذج للتنمية المحلية أنجزها أبناء المنطقة بوسائلهم الخاصة والبسيطة (لكن الفاعلة والمؤثرة) بدون أي دعم من أي جهة خارجية وإدارية، على مستوى الكهربة والماء الشروب والري والفلاحة”.
وتابع المتحدث: ” الناس هناك منذ السبعينات لم تكتفي أبدا بالانتظارية حتى تجود عليهم السلطات المركزية بما يستحقونه من أسباب التنمية والعيش الكريم، بل انخرطت في تجارب عمل جمعوي تطوعي تراكمي بناء، أعطى نتائج محترمة مع توالي السنوات”.
واعتبر لعسيبي أن الصورة التي يظهر فيها رئيس اللجنة شكيب بنموسى “(السيد بنموسى ينصت للمغرب العميق) فيها الكثير من الوعد الجميل، أن شيئا ما قد تغير فعلا في سماء البلاد، وأن ذكاء المقاربة للاهتمام بالإنسان منتصر مغربيا”، مردفا “منهجية التواصل هذه رفيعة فعلا وذات قيمة سلوكية عالية ورفيعة. لأنه مهم الوقوف على حقيقة الواقع التنموي بالمغرب في الميدان.. فعلا برافو”.