• بعد وفاة 20 شخصا بالقصر الكبير.. حماية المستهلك تقترح الاستثمار في “الماحيا”
  • لعلاج إشكالية تأخر آجال الأداء.. الحكومة تزف خبرا سارا لأرباب المقاولات
  • السباق نحو قيادة “الحصان”.. ساجد يتراجع وبلعسال يخلق المفاجئة
  • مدرب إشبيلية يرد على الركراكي: النصيري ماشي مريض… حنا كنعطيوه الحب
  • الانتخابات الجزئية.. هل عاقب الناخبون أحزاب الحكومة؟
عاجل
الجمعة 26 أغسطس 2022 على الساعة 12:00

تمحورت كلمته حول ماضي الجزائر الأليم.. ماكرون يحبط “الكابرانات”

تمحورت كلمته حول ماضي الجزائر الأليم.. ماكرون يحبط “الكابرانات”

مخيبا آمال نظيره الجزائري، لم يستجب الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، لهرطقات “الكابرانات”، في ندوته الصحفية المشتركة مع عبد المجيد تبون، تمحورت في مجملها حول التاريخ الاستعماري لفرنسا بالجزائر، وكيفية تجاوز عقد الهوية التي تفاقم تأزم العلاقات بين البلدين.

تاريخ الاستعمار الفرنسي، أو الماضي المشترك لفرنسا والجزائر الذي وصفه ماكرون بالأليم، الواقع أن الرئيس الجزائري لم يكن متعطشا لدروس ماكرون في التاريخ بالرغم من حاجته الماسة لها، ما دفعه إلى الكذب وعينه في عين ضيفه بالادعاء أنهما تطرقا لقضية الصحراء.

وكأنما فرنسا كانت على علم بمناورات نظام العسكر في استغلال الزيارة للتسويق لأوهام نجاحات ديبلوماسية لا مكان لها غير مخيلاتهم “الكابرانية”، استبقت الرئاسة الفرنسية جموح العسكر، وأكدت على لسان مستشار رئيسها يومين فقط قبل مغادرته إلى الجزائر على أن الموقف الفرنسي يؤيد خطة الحكم الذاتي التي اقترحها المغرب.

ولم يتردد مستشار الرئيس الفرنسي المكلف بقضايا شمال إفريقيا والشرق الأوسط، باتريك دوريل، في التصريح خلال مؤتمر صحفي نظمه قصر الإليزيه يوم الثلاثاء (23 غشت)، بأن فرنسا تعتبر الصراع حول الصحراء مصدر دائم للتوتر عمر طويلا في المنطقة”، مؤكدا أن “موقف الجمهورية الفرنسية واضح وهو إيجاد حل سياسي على اعتبار أن خطة الحكم الذاتي المغربية أساس للمناقشات الجادة ذات المصداقية للتوصل إلى حل تفاوضي”.