• هام لناس كازا.. تغيير مواقيت الترامواي بسبب تمديد حظر التجوال الليلي
  • أرقام إصابة مفزعة ووفيات مرتفعة.. كورونا “تخنق” كازا!
  • تشخيص مؤكد وسريع.. كيفاش تعرف باللي فيك كورونا؟
  • اختصاصية في علم المناعة: هؤلاء الأشخاص أقل عرضة للإصابة بكورونا
  • منظمة الصحة العالمية تحذر: الأشهر القليلة القادمة ستكون صعبة جدا… وبعض الدول في مسار خطير
عاجل
الخميس 24 سبتمبر 2020 على الساعة 16:00

تفكير “خرواني”/ مي نبيلة بحال مي نعيمة/ متعاودة ديما.. منيب دارها بيها فمها (فيديو)

تفكير “خرواني”/ مي نبيلة بحال مي نعيمة/ متعاودة ديما.. منيب دارها بيها فمها (فيديو)

وجدت نبيلة منيب، الأمينة العامة للحزب الاشتراكي الموحد، نفسها وسط موجة من السخرية والانتقادات، بسبب تصريحاتها الأخيرة حول لقاح كورونا.

ومنذ قالت منيب، في ندوة رقمية نظمتها الجمعية المغربية لحقوق الإنسان، مساء أول أمس الثلاثاء (22 شتنبر)،

إن “اللقاح الذي يتمّ تحضيره حاليا للقضاء على الجائحة، يندرج ضمن إجراءات القوى العالمية الكبرى لفرض نظام عالمي جديد والتحكم في قواعد تنظيم الشعوب”، تهاطلت التعليقات الساخرة والمنتقدة لمنيب، والتي وصلت حد تلقيبها بـ”مي نبيلة”، تشبيها لها بـ”مي نعيمة”، المرأة البدوية المعروفة على يوتوب، والتي اشتهرت بفيديوهاتها الغريبة، وكان أغربها قولها “كورونا ما كايناش”، وهو التصريح الذي تسبب في متابعتها قضائيا والحكم عليها بـ3 أشهور حبسا نافذا.

“تفكير خرواني”

وممن تفاعلوا مع تصريحات منيب، مهندس المعلوميات، مروان العلوي المحرزي، الذي كتب على حسابه على الفايس بوك، “بدينا الجائحة بنبيلة منيب وهي كتقول أن كورونا وباء مصنوع يندرج ضمن نظرية المؤامرة من طرف الغرب، وغادي نساليوها بنبلة منيب وهي كتقول عاوتاني أن اللقاح المضاد لكورونا يستهدف التحكم في الشعوب ومراقبة سكان العالم”.

وأضاف: “الصراحة هاد السيدة اللي كانت كنحترم بزاف هادي سنوات، وكانت كتجيني من أنزه وأفضل السياسيين في هاد البلاد غير ما كتزيد تنزل من عيني. لكن المشكلة هاد التصريحات الغبية اللي جاية من شخصية في المقام ديالها، غادي يكون عندها تأثير سلبي نهار يبداو يتوزعو اللقاحات، وربما تكون مسبب باش الوباء يبقى كيدور ويقتل أرواح جديدة حتى من بعد ما يتوجد ليه اللقاح حيث بنادم غادي يخاف من رقاقة بيل جيتس المزعومة كيف قال الشيخصر ودابا منيب”.

وتابع: “تكون إسلامي بحال الفايد و شخصار ولا علماني بحال هاد السيدة ولا يساري ولا يميني، فاش كتنشر الجهل والمؤامرة، كتولي خرواني التفكير”.

انتقادات من داخل الحزب

ومن جهته، قال عمر الحياني، عضو المجلس الوطني للحزب الاشتراكي الموحد، إن تصريحات منيب “لا تمثلني، ولا تمثل العديدين داخل الحزب، وداخل فيدرالية اليسار الذين يوثرون إعمال العقل والعلم على نظريات المؤامرة، هذا النوع من التصريحات الصادرة عن زعيمة سياسية قد يثني العديدين عن استعمال لقاح خضع لكل التجارب السريرية وأثبت فعاليته خلالها، مما قد يشكل خطرا على الصحة العامة للمغاربة”.
وأوضح، في تدوينة على حسابه، أن “اللقاحات كانت أحسن اختراع عرفته البشرية خلال القرن الماضي، ومكنت من إنقاذ أرواح ملايين البشر من أمراض كانت تعتبر إلى حد قريب (ثمانينيات القرن الماضي في المغرب) فتاكة أو تسبب عاهات مستديمة”.

مي نبيلة

وشبه آخرون منيب تستحق ب”مي نعيمة”، ومن بينهم الصحافي رشيد نيني، الذي كتب في مقال عنونه ب”مي نبيلة”، “يبدو أن أشباه مي نعيمة موجودون حتى في الأحزاب السياسية اليسارية التي تدعي التقدمية، لكن بما أنهم محصنون داخل أحزابهم فإنهم يشعرون بأنفسهم محميين من أن يلقوا نفس مصير مي نعيمة. ومن يعود إلى الفيديو الذي ظهرت فيه نبيلة منيب يلاحظ أنها كررت أكثر من مرة القول: “أنا امرأة علمية”.

واسترسل قائلا: “بالنسبة إلى قضية امرأة فذلك لا يخفى على كل من شاهد الفيديو، أما بالنسبة إلى “علمية”، فلم نر ولم نسمع شيئا في كلامها له علاقة بالعلم، ولا نظن أن نبيلة منيب لديها اختراعات علمية أو أبحاث مسجلة باسمها”.

مدافعون عن منيب

في المقابل، دافع آخرون عن تصريحات منيب، ومن بينهم المحامي نوفل بعمري، الذي اعتبر في تدوينة على حسابه أن “ما قالته نبيلة منيب يردده الالاف في العالم… الفرق الوحيد هو أن من يردده في أوروبا هو اليمين الفوضوي، الشعبوي….وعندنا قالته يسارية!! اختلطت المفاهيم والمرجعيات وعظم الله الأجر في يسارنا”.

وكتب الصحافي ورئيس تحرير في جريدة “الأحداث المغربية”، يونس دافقير، “الخوت الله يهديكم… أن ترتكب نبيلة منيب خطأ أو إثنين، لا يعني أن يأتي كل من هب ودب ليمسح، كل تاريخها النضالي، وجرأتها السياسية ووضوحها الفكري، بجرة جهالة. كنت سباقا لانتقادها، وشاركت مع اصدقائي مقالتين رصينتين للزميل رشيد نيني في الموضوع، وهذا كله رغم محبتي وتقديري لها”.

وأضاف في تدوينة على حسابه: “هناك فرق بين أن تنتقد، وأنك تبغي تتبندر على هامة نضالية أكبر منك بكثير. ومن يريد أن ينتزع منها الأمانة العامة ذاك حقه، لكن ليس من الرجولة والشهامة في شيء أن يتفرج عليها بلذة وتشفي. الرجوع الله أوليدي ولا أمون فيس”.

منيب.. متعاودة ديما

وكانت منيب أثارت ضجة إبان ظهور فيروس كورونا، عندما قالت إن هذا الفيروس “وباء مصنوع يندرج ضمن نظرية المؤامرة”، وفق تعبيرها.

وأضافت منيب، التي كانت تتحدث في لقاء مع طلبة أحد المعاهد الخاصة للتكوين الصحافي بمدينة الدار البيضاء، أن مرض كورونا “يندرج في إطار الأوبئة التي يخلقونها ويخلقون لها الدواء متى يشاؤون”.

واستدلت منيب على قولها بـ”إثبات الباحثين أن هذا الفيروس مصنوع، وقد تم صناعة دوائه قبل صناعته”، مضيفة أن “80 في المائة من الأدوية الصالحة لهذه الاستعمالات تصنعها الصين بنفسها”.