• الشتا والبرد.. توقعات الأرصاد الجوية لطقس اليوم الجمعة
  • شهادة من مدرب كندا: المغرب تصدر مجموعة “الموت” بفضل أدائه الجيد طيلة الدور الأول
  • بعد التأهل.. بوفال يقبل رأس والدته فرحا
  • حكيمي بعد تأهل “الأسود”: لعبت وخا مصاب… ومستعد للدفاع عن ألوان بلدي
  • راس لافوكا ووليداتو فكو العقدة.. مغاربة فرحانين بالأسود (صور)
عاجل
الخميس 10 نوفمبر 2022 على الساعة 20:54

بين القادة وكبار الشخصيات.. حضور مميز لحموشي في حفل التخرج بجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية في السعودية

بين القادة وكبار الشخصيات.. حضور مميز لحموشي في حفل التخرج بجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية في السعودية

حظي عبد اللطيف حموشي، المدير العام للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني، باستقبال مميز، خلال الحفل الذي نظم، اليوم الخميس (10 نونبر)، في السعودية، بمناسبة تخرج الدفعة الجديدة للكوادر والأطر الأمنية العربية بجامعة نايف العربية.

وعرف الحفل الذي أقامته الجامعة بمناسبة تخرج الدفعة الجديدة للكوادر والأطر الأمنية العربية، والذين تمكنوا من إنهاء دراساتهم الأكاديمية العليا وحصلوا على شواهد الماجيستير والدكتوراه في مختلف التخصصات الأمنية والتقنية، مشاركة حموشي، بإعتباره عضوا في المجلس الأعلى لجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية، والذي يعتبر أعلى سلطة تقريرية في الجامعة.

وعكس الاستقبال المميز الذي حظي به حموشي خلال هذا الحفل المكانة المميزة والثقة التي تحظى بها أجهزة الأمن والاستخبارات المغربية من قبل نظريتها الخليجية.

وخلال الحفل ظهر حموشي في المنصة الرئيسية إلى جانب كل من الأمير عبدالعزيز بن سعود بن نايف، وزير الداخلية السعودي، والأمين العام لجامعة الدول العربية، أحمد أبو الغيط، وعدد من القادة وكبار الشخصيات.

وتسعى جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية للاستفادة من التجربة الأمنية المغربية عبر عبد اللطيف حموشي، من خلال عضويته في المجلس الأعلى للجامعة، خاصة من خلال الاستفادة من كفاءته المشهود لها دوليا في مجال مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة.

وكان حموشي، قد اختير ضمن التشكيل الجديد للمجلس الأعلى لجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية.

إقرأ أيضا:تجسيد جديد للثقة في الأمن المغربي.. اختيار حموشي ضمن التشكيل الجديد للمجلس الأعلى لجامعة نايف العربية للعلوم الأمنية

وتراهن جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية على تنوع التمثيلية وتعدد العضوية داخل المجلس الأعلى للجامعة، لضمان الانفتاح على شراكات جديدة ومتطورة في المجال الأمني.