• النسور يتعثرون أمام بركان.. ياجور يوجع الرجاء في عقر الدار
  • بعد التوجيهات الملكية.. “لارام” تعلن عن أسعار “غير مسبوقة” تبدأ من 97 أورو
  • عزز مركزه في الصدارة.. الوداد يدك شباك الحسنية بخماسية
  • بعد التعليمات الملكية.. لارام طيحات الثمن لنقل الجالية (وثيقة)
  • تسهيل عودة مغاربة العالم.. تجسيد للعناية التي يوليها الملك للجالية
عاجل
الجمعة 28 مايو 2021 على الساعة 11:49

بوليف يهاجم وهبي: واش هادا بعقلو ولا ضارب شي شقف؟ الله يعفو!

بوليف يهاجم وهبي: واش هادا بعقلو ولا ضارب شي شقف؟ الله يعفو!

في رده على تصريحات عبد اللطيف وهبي، الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، التي اتهم فيها حزب العدالة والتنمية بـ”خدمة أباطرة المخدرات”” بعد تصويت فريق البيجيدي في مجلس النواب ضد مشروع قانون تقنين “الكيف”، هاجم القيادي في “المصباح” والوزير السابق، محمد نجيب بوليف وهبي.

وقال بوليف، في تدوينة نشرها على حسابه الخاص على فايس بوك: “وهبي يصرح بعد تصويت العدالة والتنمية بالرفض على قانون “الكيف” بأن الحزب “يخدم أباطرة المخدرات”!!! واش هاذا بعقلو أو ضارب شي شقف؟؟؟؟ الله يعفو…”.

وكان وهبي انتقد موقف حزب العدالة والتنمية الذي صوت بالرفض على مشروع القانون رقم 13.21، المتعلق بـ”الاستعمالات المشروعة للقنب الهندي”، معتبرا أن عدم التقنين “يخدم مصلحة أباطرة المخدرات، فهذا المشروع لا يخدم مصلحتهم، لذلك لا يريدونه، وحاربوه واستعملوا العلاقات والأموال كي لا يمر في البرلمان، في حين يأمل الفقراء من المزارعين في أن يتم التصديق عليه”.

إقرأ أيضا:حكومته مع الكيف وبرلمانيوه يصوتون ضده.. البيجيدي مول جوج وجوه!!

وأوضح وهبي، خلال جلسة التصويت على القانون الذكور، والتي عقدت أول أمس الأربعاء (26 ماي)، أن “مؤسسة رئيس الحكومة الدستورية إذا لم يكن لها سند برلماني، فبأي حق ستقرر في حياتنا وهي فقدت هذا السند ومن تم تفقد المشروعية الدستورية”.

وقال وهبي إنه “لا يمكن أن يأتي رئيس الحكومة بقانون في مجلس للحكومة، وبقرار سيادي لمؤسسة دستورية، ثم يرفض حزبه هذا القانون، معتبرا أن هذا السلوك يعتبر إشكالا دستوريا”، مضيفا: “لا يمكن للحكومة أن تتخذ قرارا في المجلس الحكومي، وتخالفه في البرلمان، فهذا مخالف للديمقراطية”، ومعتبرا أن هذا القانون شرف يعلو جبهة رئيس الحكومة لجرأته على تقديمه للبرلمان رغم انتمائه السياسي، مضيفا “سينصفه التاريخ بعدما لم ينصفه إخوانه”.

إقرأ أيضا:صوتوا ضد مشروع قانون تقنين الكيف.. برلمانيو البيجيدي “يُسقطون” العثماني من رئاسة الحكومة!