• السلطات منعتهم من التنقل.. فصيل “غرين بويز” يعبر عن استيائه من العراقيل التي صاحبت “قافلة الدفئ” (صور)
  • المديرية العامة للضرائب: إجراءات جديدة ستسهم في التخفيف من العبء الضريبي
  • قانع وولد الخير.. مغربي فإسبانيا لقى مليون ونص وداها للبوليس 
  • جوج وصلو سباحة لسواحل إسبانيا.. فقدان متدربين من كوماندوز البحرية الملكية خلال تدريبات بحرية
  • للتحسيس وحماية النساء من العنف.. موقع “دوزيم” ومديرية الأمن الوطني يطلقان حملة رقمية
عاجل
الإثنين 23 نوفمبر 2020 على الساعة 22:30

بقاو حاصلين هنا.. طلبة مغاربة يرفضون التعليم عن بعد ويطلبون بالسماح لهم بالالتحاق بجامعاتهم في الصين

بقاو حاصلين هنا.. طلبة مغاربة يرفضون التعليم عن بعد ويطلبون بالسماح لهم بالالتحاق بجامعاتهم في الصين

أميمة لبيض

عبر طلبة ظلوا عالقين في المغرب بسبب استمرار تفشي جائحة كورونا، عن رغبتهم الالتحاق بجامعاتهم في الصين، وعن رفضهم الاستمرار في تلقي الدروس عن بعد.

وفِي اتصال مع موقع “كيفاش”، أكدت نعيمة وهي طالبة طب في إحدى الجامعات الصينية أنها رفقة مجموعة من الطلبة قلقون عن وضعهم، خاصة أنه غير مسموح لهم السفر إلى الصين بسبب الوباء.

وقالت: “بسبب الوباء ليس لدينا إذن للذهاب للصين للالتحاق بجامعاتنا ولا نفضل التدريس عن بعد للعديد”.

وفِي نفس الاتصال كشفت الشابة عن الأسباب التي تدفعهم إلى الرغبة في الالتحاق بجامعاتهم في الصين ورفض التعليم عن بعد، وبينها جودة التعليم التي تعتبر أقل من جود التعليم داخل حجرة الدرس، وعدم إمكانية إجراء التجارب المعملية والفصول العملية المختلفة مع المدرسين، إضافة إلى فرق التوقيت الكبير بين المغرب والصين.

وأضافت: “كاين مشاكل الاتصالات والأنترنيت بغض النظر عن مشاكل الدراسة، وعدم القدرة على القيام بكل ما هو تطبيقي خاصة بالنسبة لتخصصات كطب الأسنان والبرمجة”.

وبين المشاكل الأخرى توضح نعيمة: “كاين مشاكل الإيجار، ونحن كطلاب مازلنا ندفع ثمن الشهري والماء والكهرباء الذي يقدر حوالي 3000 درهم خوفا من رمي اغراضنا للخارج”.

وقالت الطالبة المغربية الاتصال ذاته: “صبرنا عام ما يمكنش نصبرو عامين ما يمكنش طالب فالطب يبقى يقرا فالانترنيت وحنا محرومين من مجموعة ديال المواد”.

واسترسلت: “كتبنا رسالة بالعربية وبالانجليزية وجمعنا توقيع ديال 800 طالب وطالبة مغاربة كيقروا فالصين وحطيناها فالسفارة وصيفطناها للوزارة ولكن حتى واحد ما استاجب لينا والحاجة الوحيدة اللي قالو ليا هي الملف ديالكم حنا كندرسو فيه”.

وأبرزت نعيمة أنها رفقة باقي الطالبة مستعدون فور عودتهم إلى الصين تطبيق الحجر الصحي والحصول على التلقيح في حال طلب منهم ذلك للسماح لهم بالالتحاق بجامعاتهم.