• عصيد: فرنسا هي اللي خلقات مشكل الصحراء وخاص تتحمل مسؤولية تسويته… وخاصها تخرج من رونضتها
  • على خلفية شبهات تحرش في معهد موسيقي.. مستشار في جماعة كازا يراسل الرميلي
  • كيفاش تسجلو؟ وشنو هما الشروط؟.. التسجيل فقرعة ميريكان بدا
  • تعاون أمني.. القائد العام لشرطة أبو ظبي في ضيافة حموشي
  • وفاة شخص كان تحت تدابير الحراسة النظرية في بنجرير.. البوليس يحقق وتعليمات صارمة من حموشي
عاجل
الجمعة 23 سبتمبر 2022 على الساعة 21:46

بعد غواتيمالا.. الصومال تقرر فتح سفارة لها في الرباط وقنصلية عامة في الداخلة

بعد غواتيمالا.. الصومال تقرر فتح سفارة لها في الرباط وقنصلية عامة في الداخلة

و م ع

قررت الصومال، اليوم الجمعة (23 شتنبر)، في نيويورك، فتح سفارة لها في الرباط وقنصلية عامة في الداخلة.

جاء هذا الإعلان على لسان وزير الشؤون الخارجية الصومالي، أبشر عمر جامع، عقب مباحثات أجراها مع وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، على هامش الجمعية العامة للأمم المتحدة.

وقال وزير الشؤون الخارجية الصومالي، إن “الصومال قررت فتح سفارة لها في الرباط وقنصلية عامة في الداخلة”.

وأشار، في تصريح للصحافة، إلى أن الصومال والمغرب “يدعمان بشكل متبادل سيادتهما ووحدتهما الترابية”.

وأضاف الوزير الصومالي أن البلدين تجمعهما علاقات طويلة الأمد قائمة على الصداقة والتضامن، مشيدا بـ”دعم ورؤية صاحب الجلالة الملك محمد السادس لصالح التنمية والاستقرار في إفريقيا”.

وأكد، من جانب آخر، أن البلدين سيوقعان على خارطة طريق للتعاون.

وكانت غواتيمالا قررت، أمس الخميس، فتح قنصلية لها في الداخلة، مجددة تأكيد دعمها لمخطط الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية كحل وحيد للنزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية.

وذكر بيان مشترك صدر عقب لقاء بين وزير الشؤون الخارجية والتعاون الإفريقي والمغاربة المقيمين بالخارج، ناصر بوريطة، ونظيره الغواتيمالي، ماريو بوكارو فلوريس، أن “غواتيمالا تجدد موقفها الواضح بشأن النزاع الإقليمي حول الصحراء المغربية، معتبرة أن مخطط الحكم الذاتي تحت السيادة المغربية هو الحل لهذا النزاع، وتعلن قرارها فتح قنصلية لها في مدينة الداخلة من أجل الاستفادة من الإمكانات الاقتصادية وانفتاح المدينة على باقي القارة الإفريقية”.

وأكد رئيس الدبلوماسية الغواتيمالية، في تصريح للصحافة عقب هذا اللقاء الذي انعقد على هامش أشغال الجمعية العامة للأمم المتحدة، “بالنسبة لنا، تعتبر مبادئ السيادة والسلم والوحدة الترابية مهمة للغاية. نحن ندعم موقف المغرب بشأن هذه القضية وسنواصل دعم المملكة على الدوام”.

وثمن بوكارو فلوريس “عاليا الإصلاحات التي أجراها المغرب تحت قيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، فضلا عن على دور ومساهمة جلالته في تسوية المشاكل في إفريقيا والعالم من خلال الطرق السلمية”.