• حليلوزيتش: حظوظ “أسود الأطلس” متساوية مع منتخب الكونغو في التأهل لنهائيات كأس العالم
  • بسبب إساءته للمغربيات.. شكوى جنائية ضد الدراجي في قطر
  • البوليساريو في ورطة.. منظمة حقوقية دولية تحقق في تجنيد الأطفال في مخيمات تندوف (صور وفيديو)
  • حيار عن الإشاعات التي تلاحقها: هاد الشي شي واحد مهوس كيفيق كيقول أشنو غنكتب على عواطف! (فيديو)
  • جعل من المغرب “عدوا بدلا من حليف قوي في مواجهة التخلف”.. اللعبة القديمة للنظام الجزائري
عاجل
الجمعة 17 ديسمبر 2021 على الساعة 11:30

بعد دعمها لمبادرة الحكم الذاتي.. توقعات بانضمام ألمانيا إلى “نادي حلفاء المغرب”

بعد دعمها لمبادرة الحكم الذاتي.. توقعات بانضمام ألمانيا إلى “نادي حلفاء المغرب”

نقلت وسائل إعلام إسبانية، أن مصادر من الجيش الإسباني تتوقع أن ألمانيا ستنضم إلى “حلفاء المغرب الأقوياء”، وهي ذات التوقعات التي يؤكدها التوجه الألماني الجديد من خلال بيان الخارجية الألمانية التي أكدت على أهمية المساهمة المغربية في حل النزاع حول الصحراء.

ألمانيا.. في نادي حلفاء المغرب

أفادت صحيفة “فوث بوبولي” صاحبة المصادر القوية داخل الجيش الإسباني، أن “ألمانيا ستنضم إلى الولايات المتحدة الأمريكية، وإسرائيل في التحالف مع المغرب”، معتبرة أنها “ثالث دولة مؤثرة على الساحة الدولية تصنع علاقات دبلوماسية قوية مع المغرب في الآونة الأخيرة بعد أمريكا وإسرائيل، الأمر الذي سيتضمن دعم الرباط في طرحها لحل قضية الصحراء”.

وأوردت المصدر ذاته، أن “المستشار الألماني الجديد، أولاف شولتس، زعيم الحزب الديمقراطي الاشتراكي، أبدى دعمه للمغرب في ملف الصحراء من أجل إنهاء الأزمة الدبلوماسية بين البلدين المستمرة منذ ماي المنصرم، عندما استدعت الرباط سفيرتها من برلين وقطعت علاقاتها الدبلوماسية مع ألمانيا لعدة أسباب، أبرزها « عداءها » للمملكة في قضية الصحراء.

ومن جانبها، لفتت صحيفة “لاراثون” الإسبانية، إلى ما جاء في “بلاغ لوزارة الخارجية الألمانية بخصوص العلاقة مع المغرب الاثنين المنصرم، والذي كان من بين أولى مواقف الحكومة الجديدة على لسان وزيرة الخارجية أنالينا بايربوك، إذ أورد أن برلين تدعم المبعوث الأممي الجديد ستافان دي ميستورا، لإيجاد حل سياسي عادل ودائم وقبول للطرفين، لكنه أيضا أشاد بـ « مساهمة المغرب المهمة » في إيجاد حل لهذا النزاع عبر تقديمه مبادرة الحكم الذاتي عام 2007”.

بيان الوِدّ والصداقة

وكانت وزارة الخارجية الألمانية الاتحادية، قد أصدرت بيانا، مطلع الأسبوع الماضي، تعلن فيه أن “مقترح الحكم الذاتي هو مساهمة مهمة من المغرب في حل النزاع حول الصحراء”.

وقال البيان ذاته، إن” موقف الحكومة الفيدرالية الألمانية بشأن الصحراء لم يتغير منذ عقود.وأضاف المصدر ذاته أن ألمانيا تدعم المبعوث الشخصي للأمين العام للأمم المتحدة في البحث عن حل سياسي عادل ودائم ومقبول لدى الطرفين على أساس قرار مجلس الأمن رقم 2602″.

وجاء في البيان أن المملكة المغربية “تعتبر جسرا هاما بين الشمال والجنوب على الصعيدين السياسي والثقافي والاقتصادي – فهي شريك رئيسي للاتحاد الأوروبي وألمانيا في شمال إفريقيا”، مشيرا إلى أن ألمانيا والمغرب تقيم علاقات دبلوماسية منذ عام 1956.

وسجل البيان أن “المغرب أطلق إصلاحات شاملة على مدى العقد الماضي، وتلعب الدولة دورًا مهمًا في الاستقرار والتنمية المستدامة في المنطقة، لافتا إلى أن هذا الأمر يتجلى بشكل خاص في انخراطه الدبلوماسي في عملية السلام الليبية”.

هذا وأبرز البيان أن “الأمم المتحدة تعمل تحت رعاية المبعوث الشخصي الجديد للأمين العام للأمم المتحدة، ستافان دي ميستورا، لإيجاد حل لمسألة الصحراء الغربية”، مؤكدة أن “موقف الحكومة الفيدرالية من هذا الملف لم يتغير منذ عقود”.

وشدد البيان على أن “ألمانيا تدعم المبعوث الشخصي في جهوده لإيجاد حل سياسي عادل ودائم ومقبول للطرفين على أساس قرار مجلس الأمن 2602 (2021)”، موضحة أن “المغرب قدم مساهمة مهمة في مثل هذا الاتفاق في عام 2007 مع خطة الحكم الذاتي”.

وقال البيان إن “هناك علاقات اقتصادية وتجارية مهمة بين المغرب وألمانيا، حيث تحتل ألمانيا المركز السابع في الميزان التجاري المغربي 2019، مذكرا أنه “في سنة 2019، استوردت ألمانيا بضائع بقيمة 1.4 مليار يورو من المغرب، في حين تم تصدير بضائع بقيمة 2.2 مليار يورو”.