• بعدما جاوبات على سؤال الفريق الاستقلالي.. أوزين ما عاجبوش التصفيق على وزيرة التضامن (فيديو)
  • السوبر الإفريقي.. الكاف يحدد موعد مواجهة الرجاء والأهلي
  • لتفادي المغرب.. مواجهة نارية بين مصر والجزائر في كأس العرب
  • الحصيلة الوبائية.. استقرار حالات الإصابة بكوفيد وضعف الإقبال على الجرعة الثالثة
  • إلى “موعد غير محدد”.. تأجيل اجتماع بنموسى والنقابات التعليمية
عاجل
الإثنين 26 يوليو 2021 على الساعة 09:30

بعد ارتفاع عدد الإصابات بكورونا.. العثماني يُلمح إلى إمكانية عودة الإغلاق الشامل

بعد ارتفاع عدد الإصابات بكورونا.. العثماني يُلمح إلى إمكانية عودة الإغلاق الشامل

قال رئيس الحكومة، سعد الدين العثماني، إنه ليس هناك أي قرار بشأن العودة إلى الإغلاق الشامل، قبل أن يضيف: “لكن قد نضطر إليه إذا دعت الضرورة إلى ذلك”.

وأوضح العثماني، خلال استضافته مساء أمس الأحد (25 يوليوز)، في برنامج ” مواجهة للإقناع”، على قناة “ميدي 1 تيفي”، “لا نتمنى أن نصل إلى الإغلاق، نحن نسعى إلى التحكم في ارتفاع حالات الإصابة بكورونا”.

وأشار العثماني إلى أن الإجراءات الاحترازية التي اتخذت خلال الأيام الأخيرة “كانت ضرورية بسبب عودة الارتفاع في عدد المصابين بكورونا، موضحا: “كان لزاما علينا اتخاذها بتوصية من اللجنة العلمية، وكان من مسؤوليتنا إتخاذ هذا القرار”.

وأبرز المتحدث أن العديد من الدول قررت هي الأخرى، كما المغرب، تشديد الإجراءات الاحترازية لتفادي الانتشار الكبير للوباء.

ودخلت مجموعة من الإجراءات الاحترازية التي أقرتها الحكومة، حيز التنفيذ منذ يوم الجمعة الماضي (23 يوليوز)، للحد من انتشار وباء كورونا المستجد.

وتشمل هذه الإجراءات حظر التنقل الليلي على الصعيد الوطني من الساعة الحادية عشر ليلا إلى الساعة الرابعة والنصف صباحا، “يستثنى من هذا الحظر الأشخاص العاملون بالقطاعات والأنشطة الحيوية والأساسية والأشخاص ذوي الحالات الطبية المستعجلة”.

كما قررت الحكومة تقييد التنقل بين العمالات والأقاليم بضرورة الإدلاء بجواز التلقيح، أو برخصة إدارية للتنقل مسلمة من السلطات الترابية المختصة.

كما قررت الحكومة منع إقامة جميع الحفلات والأعراس، ومنع إقامة مراسيم التأبين، مع عدم تجاوز 10 أشخاص كحد أقصى في مراسيم الدفن، والتقيد بـ50 في المائة كحد أقصى من الطاقة الاستيعابية للمقاهي والمطاعم.

وعدم تجاوز 50 في المائة من الطاقة الاستيعابية لوسائل النقل العمومي، عدم تجاوز المسابح العمومية لـ50 في المائة من إمكانياتها الاستيعابية. وعدم تجاوز التجمعات والأنشطة في الفضاءات المفتوحة لأكثر من 50 شخصا، مع إلزامية الحصول على ترخيص من لدن السلطات المحلية في حالة تجاوز هذا العدد.