• تداول مقطع فيديو لمريضة ملقاة أمام مستعجلات المستشفى.. مديرية الصحة في بني ملال خنيفرة تخرج عن صمتها
  • بعد صورته مع البوليس.. الشاب الإيفواري يكشف إعجابه الشديد بالمغرب
  • اتفقا على تكثيف التبادلات من أجل وضع أجندة لمرحلة ما بعد كورونا.. بوريطة يتباحث مع نظيره الدنماركي
  • العلمي: ما كناش كنتوقعو نهائيا أننا غادي نسدو فرمضان وقرار الإغلاق الليلي جا حتى لآخر لحظة
  • الويفا: اللي لعب كأس السوپر ما غاديش يلعب كأس العالم!
عاجل
الإثنين 12 يونيو 2017 على الساعة 00:00

بشرى مقدمة “ضريبة الشهرة” تتحدى مهاجميها: اللي ما عجبوش البرنامج ما يتفرجش والقناة ديالنا ما كتمولش من الضرائب

بشرى مقدمة “ضريبة الشهرة” تتحدى مهاجميها: اللي ما عجبوش البرنامج ما يتفرجش والقناة ديالنا ما كتمولش من الضرائب


برنامج “ضريبة الشهرة”، اللي كيدوز فقناة “تيلي ماروك”، خلق الجدل على الفضاء الأزرق، ومقدمة البرنامج، بشرى الضوو، لقات راسها وسط موجة ديال الانتقادات من ناس اتهموها بأنها كتفتقد للمهنية وأن الأسئلة اللي كتطرح زنقاوية.
بشرى الضوو قالت إنه “من الطبيعي أن يخلق البرنامج الجدل. أولا لأن هاد النوع من البرامج ما كاينش فالقنوات المغربية، ولذلك فمن الطبيعي أن المشاهد المغربي غادي يحس بنوع من المفاجأة، لأن الأسئلة ماشي من النوع ديال شنو الجديد عندك أو كيف كتحس براسك وانت قدام الجمهور، إلخ من هاديك الأسئلة البايخة اللي والف عليها الجمهور هادي سنوات”.
وتابعت بشرى الضوو، في تصريح لـ”كيفاش مشاهير”: “ثانيا البرنامج خلق جدل لأنه يقدم المشاهير في صورة أخرى غير تلك التي في ذهن المشاهد، ولذلك فهناك ناس غادي يتصدمو، وهذا هو الهدف بالضبط، خلق الصدمة لدى المشاهد من خلال طرح أسئلة غير متوقعة وصادمة أحيانا”.
وأضافت: “البعض قد يعتبر أنني أهاجم الضيوف، هذه طريقة في المحاورة معروفة في القنوات الأمريكية، هدفها دفع الضيف إلى الخروج من حالة الرضى الذاتي لكي يكشف أمام الجمهور عن وجه آخر من شخصيته كان مجهولا”.
وأكدت بشرى الضوو أنها لا تهتم للهجوم الذي تعرضت له من قبل بعض رواد الفايس بوك، مشيرة إلى أنها تلتفت إلى الملاحظات البناءة التي يمكن أن تفيدها في تجربتها الإعلامية.
وختمت الإعلامية بقناة “تيلي ماروك” حديثها بالقول: “هناك ملاحظة أساسية هي أن قناة تيلي ماروك هي قناة خاصة وليست عمومية، بمعنى أن البرامج التي تقدمها القناة ليست ممولة من جيوب دافعي الضرائب لكي يحاسبنا الجمهور، من لا يعجبه برنامجي فهو حر في عدم مشاهدته، فهو ليس إجباريا”.